الأربعاء - 12 يونيو 2024
منذ 7 أشهر
الأربعاء - 12 يونيو 2024

زيد المحمداوي ||

ان المنطقة في غرب اسيا فيها عدة مضائق بحرية واهما مضيق هرمز الذي يسيطر على اكثر من ربع انتاج العالم من النفط وكذلك مضيقي باب المندب ومضيق قناة السويس، واهمية المضيقين تتركز بلالتي:

1. كما تعتبر أقصر رابط بين الشرق والغرب.

2. الموقع الجغرافي لها يجعلها أقصر طريق بين الشرق والغرب، وذلك بالمقارنة بطريق رأس الرجاء الصالح.

3. كما أن الموقع الجغرافي الفريد لهما، يجعلها ذات أهمية خاصة بالنسبة للعالم.

4. كذلك كونها مهمة بسبب أن أكثر من 80 ٪ من حجم التجارة العالمية يتم نقلها عبر الممرات المائية، وهو ما يعرف بالتجارة المنقولة بحراً، حيث أن النقل البحري هو أرخص وسيلة نقل.

5. تستهلك السفن وقت ليس بالطويل للانتقال من البحر الأحمر للمتوسط والعكس، مما يعني التوفير في الوقت واستهلاك أقل في الوقود وتكاليف تشغيل قليلة للسفن.

6. طريق مهم لنقل الطاقة والسلع الاستهلاكية والمكونات الصناعية، من آسيا والشرق الأوسط إلى أوروبا.

7. كما أن موقع المضيقين يجعلهما مركزاً إقليمياً رئيسياً لشحن النفط والمواد الهيدروكربونية الأخرى.

8. حوالي عُشر التجارة العالمية تمر عبر المضيقين، وبالتالي يعتبر الممر المائي لها حيوي للتجارة الدولية.

للعلم ان المضيق الأول وهو مضيق هرمز من الممكن ان يغلق من قبل الجمهورية الإسلامية في ايران في حال نشوب حرب ضدهم وهذا ما يخشاه الغرب والذي يعني لهم انهيار حكوماتهم بسبب الازمة الاقتصادية والغلاء بفعل النقص في امداد النفط.

اما المضيق الاخر فهو أيضا تحت مرمى محور المقاومة ، انصار الله الحوثيين وله نفس الأهمية ما لمضيق قناة السويس، اما مضيق السويس فالان هو لا يبعد شيء عن المقاومة الإسلامية في فلسطين ويعني محور المقاومة.

لذلك ان هذه الحرب ان توسعت ستكون كارثة بحق للدول الغربية ومنها أوروبا وحتما ان الكثير من حكوماتهم ستسقط بفعل الازمات الاقتصادية وارتفاع التضخم، ولا ننسى ان الازمة مع روسيا رفعت التضخم بنسبة تزيد عن 7 % عالميا وفي بعض الدول وصلا لأكثر من 10 % ولنا ان نتخيل ما سيصيب أوروبا ان غلق باب المندب ومضيق هرمز.