الخميس - 18 يوليو 2024
منذ 8 أشهر

جعفر العلوجي ||

يخبرنا تأريخ النوارس الزوراء بأنه من أهم وأكبر الأندية العراقية الأصيلة بجمهورها وقاعدتها الراسخة في عمق المواهب وسفر الرياضة العراقية بأجمل أيامه، ولعل أبرز ما يميز نادينا الكبير هو سرعة العودة الى وضعه وحجمه الكبير وإن كان الظرف الذي يمر به على درجة من الصعوبة وتراكم الأزمات، ويقينا أن الغالبية العظمى وإن كانت تدرك صعوبة العمل والتحركات التي تنهض بالزوراء لكنهم يجانبون الصواب إن أهملوا الدور الكبير والعمل بقوة وثقة وصمت للرئيس الكابتن فلاح حسن الذي يؤثر العمل والإنجاز على الصراخ والظهور الإعلامي، منذ عودته الى بيته المفضل ومن شهد تألقه ولكن هذه المرة رئيسا للنادي منذ عام 2010 وحتى بعد أن جددت الجمعية العمومية لنادي الزوراء ثقتها في فلاح حسن لولاية جديدة على مقعد رئيس النادي تمتد ل4 سنوات أخرى حتى عام 2026.
إن مناسبة الحديث عن ثعلب الكرة العراقية الكبير فلاح حسن اليوم هي تلك الهجمة الكبيرة التي يتعرض لها مع إدارة الزوراء من قبل بعض الصحفيين والمشجعين مع أن الموسم الكروي في بدايته، والحقيقة أن المحبين للنادي وهم كثر بطبيعة الحال لا يمكنهم تحمل أية نتيجة سلبية له وهذا أمر طبيعي من فرط الحب والتعلق، ولكن مع كل ذلك فإن عليهم تذكر أن أكبر أندية العالم تتعرض هي الأخرى لفترات من القحط على مستوى الإنجاز وأن السير بنسق تصاعدي واحد هو المحال بعينه، كما أن التهجم على شخص رئيس النادي بقسوة هو منتهى الإجحاف مع أنه بذل ويبذل لبيته الحبيب الزوراء ما لا يمكن لأي بديل له أن يبذله وله ميزة مهمة بذلك هي نجوميته الهائلة وعلاقاته المهمة التي ذللت الكثير من الصعاب بوجه النادي وحلحلت الكثير من أزماته، وأولها تسلم الملعب الرسمي الكبير بالنادي ويحمل اسمه، وهناك الكثير من الجهود الكبرى التي يبذلها بصمت لإنجاز القاعة المغلقة والمسبح ودار الضيافة وملاعب التدريب والاستثمار المربح الذي سيجعل من النادي الأول على مستوى العراق في تغطية نفقاته ووفرتها، كما أن التحرك المباشر للكابتن فلاح وبحرفيته وملاحظاته عادت بالنوارس الى طريق التحليق في بطولة كأس آسيا ودوري نجوم الكرة، لتبعث رسالة الى الجميع أن إدارة الزوراء تعمل بشكل مهني غير عاطفي وأن كل ما تعرضت له من هجمات وتشوهات كان لحسابات شخصية وليس لمصلحة النادي، وأن مثل هذه الهجمات الظالمة ستكون بالضد تماما من طموحنا جميعا كجمهور وإعلام نريد أن نرى الزوراء في القمة دائما يتربع على البطولات وينتج المواهب ويحترف العمل بأجمل صوره .

همسة …
يعمل الكابتن فلاح حسن حاليا وعلى أعلى المستويات سواء في وزارة الشباب والرياضة أم الهرم الحكومي لتأمين موقع أكبر لبقية ألعاب النادي الجماعية والفردية لتكون بموازاة كرة القدم وقد وصل العمل الى مرحلة متقدمة وما علينا إلا أن نترقب الفترة القليلة المقبلة لنرى الزوراء قلعة بيضاء ناصعة منجزة بجميع الألعاب الرياضي