السبت - 15 يونيو 2024
منذ 7 أشهر

 منهل عبد الأمير المرشدي ||

اصبع على الجرح  ..

لإننا عشنا سنين رعب الغفلة في زمن جرذ الحفرة فلا زلنا نتذكر ابداعات زبانية البعث الهدام في السطوة على الاعلام .  اسماء ومسميات ما انزل الله بها من سلطان .. هجومه بالاسلحة الكيميائية على اهالي حلبجة من الاطفال والنساء والشيوخ اختار لها اسم من آيات القرآن فكانت الأنفال .المعركة التي اخترقت بها القوات الإيرانية الحدود ووصلت الى الشارع العام بين العمارة وبغداد وأسرت بها الآلاف من الجيش العراقي أسماها بطل التحرير القومي  تاج المعارك . اكثر المعارك التي خسر بها الجيش العراقي عشرات الألف من الشهداء والأسرى  بما فيهم قادة للفرق في منطقة نهر جاسم في البصرة اسماها صدام معركة النصر الكبير وهكذا كان اخر بيان لاعلان نهاية الحرب مع ايران التي أمرته بها امريكا كان هو بيان البيانات .. وبعد اقل من عام وبضوء اخضر من امريكا قام بغزو للكويت بيوم النداء  .

ولم ينسحب منها الا بعد أن  واجه قوات ثلاث وثلاثين دولة بقيادة امريكا دمروا فيها الجيش العراقي والأرض والحرث والنسل وحرقوا كل شيء في العراق فكانت ام المعارك !! ولأن العقل الجمعي للمنظومة العربية الرسمية بل وحتى الدينية لم يزل رهن الصدمات في الإيعاز والذاكرة  والماضي والحاضر . وبينما نعيش اليوم صدمة الطوفان المعجزة . طوفان الأقصى الذي يمثل منجزا اعجازيا لأبطال المقاومة الإسلامية في فلسطين  . الطوفان الذي اذل كبرياء الصهاينة وخرافة دولتهم ينبري الينا في وطن الاعراب المتصهينين وم بين اعراب الرذيلة مئات المشايخ ورجال الدين في العراق والسعودية ومصر والاردن وبقية دول الاعراب الذين افتوا بالأمس القريب للقتال في العراق وفجر الاف البهائم المجاهدين انفسهم في الشوارع  والمساجد والمدارس لقتل الرافضة كما افتوا باسقاط النظام السوري ودمروا الحرث والنسل في بلاد الشام وكذلك عملوا في ليبيا ليلتزموا الصمت اليوم ولم نر لهم ومضة ولم نسمع لهم فتوى ولاحتى همسة لمساعدة الشعب الفلسطيني المظلوم والدعوة للقتال في غزة ..

هي صدمة في الوجدان العربي الموئود ..  مشايخ دين كبار من اهل السنة في السعودية والإمارات والبحرين يفتون بحرمة المظاهرات الشعبية لإدانة العدوان الصهيوني على اهلنا في غزة لانها خروج على ولاة الأمر !!  انها صدمة وردة وفضيحة .  انه زمن الصدمة للإنسان والحجر الراكد في الطوفان .

غزة تحترق والسعودية تقيم حفل الرياض الفضائي للتعري والرذيلة والفاحشة بل وتعترض الصواريخ اليمنية والعراقية المتجهة لضرب الاهداف الصهيونية في فلسطين المحتلة . اي سفالة هذي ؟؟  الجماهير الأردنية تتظاهر ضد حشود الحشد الشعبي العراقي المحتشدة عند الحدود والتي تطالب  بالسماح لهم لنصرة إخوانهم في فلسطين ومتظاهرون في الاردن يتوعدون رجال الحشد بالويل والثبور  .!!!

صدمة وخسة وفضيحة .. رئيس مصر عبد الفتاح السيس يقترح على اسرائيل علنا في مؤتمر صحفي مع رئيس حكومة المانيا في القاهرة بترحيل اهالي غزة الى النقب مؤقتا بدل سيناء لحين تدمير حماس والفصائل المسلحة واعادتهم بعد ذلك !!

عمالة وخزي وعار وفضيحة ..  وزير خارجية الأردن في مؤتمر صحفي مع وزير خارجية امريكا بعمان يساوي بين الضحية والجلاد  يؤكد ادانته لقتل المدنيين في كل من اسرائيل وفلسطين !!! جبناء بحق قوم لوط ..امين عام الجامعة العربية ابو الغيط في مؤتمر( السلام ) في القاهرة يطلق على حماس وفصائل المقاومة في كلمته ب( الجماعات الإرهابية) !!!

كارثة وخسة ونذالة .. دول من أمريكا الجنوبية تقطع علاقتها مع كيان دولة اسرائيل وتطرد سفراءها وزعامات الأعراب لا يطردون سفيرا ولا يسحبون سفيرا !!! سفلة سفلة .. إمام مسجد ومفتي في الضفة الغربية في فلسطين يعلن في خطبة الجمعة أن الرافضة الشيعة هم اعداؤهم الحقيقيون وان قبول مساعدتهم ونصرتهم لهم في حرب غزة هي بحكم الضرورة القصوى والحاجة الملحة لتقصير الأخوة العرب ليس إلا !!! منافقون  وقود جهنم وبئس المصير ..

اعترافات من قادة صهاينة ان زعماء العرب يحرضونهم للقضاء على حماس وجميع فصائل المقاومة بل أن الامارات العربية تسدد تكاليف الحرب الى اسرائيل وطائرات الإمارات تشارك بقصف غزة ومحمد بن سلمان في السعودية تعهد بإعتراض الصواريخ اليمنية المنطلقة ضد الكيان ..!! دعارة وسقوط وعار وذلة …

ليس همسا ولا سرا انما جهارا نهارا تتعالى اصوات ساسة اهل السنة شركاؤنا في العملية السياسية شامتين (بتورط ايران الشيعية وفصائل المقاومة الشيعية بحرب غزة ) بل ان بعض الجبناء اتهم الشيعة يتوريط حماس والتخلي عنها !! جبناء جبناء وعملاء ودواعر   . هذا فيض من غيض ما فاح طفح وبعضه ما لا يقال ولا يصلح ان نقوله في هذه الظروف ..

بالمختصر المفيد نقول ان هذا الواقع العربي المزري والمذل والمخزي والمهين هو الذي جرأ الكيان الصهيوني الغاصب على ارتكاب المجازر والجرائم في غزة من دون خوف او تردد وهو ما جرأ وبرر لأمريكا ودول الغرب احتقار كل العرب وكل المسلمين واعلان وقوفهم مع اسرائيل ومشاركتهم لها في العدوان  بل هو الذي مهد لأمريكا الطريق للتمادي الى الحد الذي ترسل تهديدا لجمهورية ايران الإسلامية ولبنان بالفناء بالضربة النووية ان دخل حزب الله الحرب بشكل واسع .

تبا لجبناء العروبة ونذالة الأعراب.. اعود لأتذكر  آخر بيان اصدره صدام  عند نهايةحرب ثمان سنين مع ايران انتهت بملايين الضحايا من الشعبين ودمرت اقتصاد البلدين وعاد كل شيء كما كان على الارض والمياه فكان (بيان البيانات)  لاقول لأمة الأعراب اتحداكم يا اعراب الرذيلة في قمتكم البائسة ان تقطعو علاقات مع الكيان او توقفوا التطبيع او يتم  قطع النفط لأنكم ما كنتم يوما رحال .

انني بحثت في معاجم اللغة عن الفاظ تليق بكم فلم اجد سوى انكم عار العارات بإمتياز واجبن الجبناء واسفل السفلة واقذر ما خلق الله في الأرض يا انجس الأنطاف .  ولسان حال شهداء غزة من الاطفال والنساء الشيوخ تستصرخ السماء حسبنا الله ونعم الوكيل .

حسبنا الله ونعم الوكيل ..