الأربعاء - 17 يوليو 2024
منذ 8 أشهر

باقر الجبوري ||

البارحة وفي جلسة مع بعض الاصدقاء والاقارب حاول احدهم استفزازي لمعرفته بانتمائي العقائدي ودفاعي عن خط ( المق.ا.ومة ) فخرج عن موضوع اللقاء واخذ يتخبط في تفسيراته في خطاب السيد (( ح.سن ن.ص..ر الله )) الى ان قال (( ان خطاب السيد ابو هادي قبل ايام كان هاديء وواقعي بمعنى انه لم يطرح قضية التصعيد أو يعلن الدخول بالمعركة أو يتسرع في قراراته بما يشتهي الاخرون أو كما كان ينشر البعض من تهويلات في كل القنوات الاعلامية !!
وبمعنى ان السيد لم يتطرق لمفهوم تصعيد الحرب مع اسرائيل وان كل ما كان يطرحه البعض هو مجرد ( همبلة ) واكيد انهم بعيدين عن السيد أو ان السيد له حسابات اخرى !
طبعا هو كان يقصد ان السيد قد تراجع عن نصرة غزة !!
فسالته وهل سمعت الخطاب مع اني ( متاكد انه لم يسمعه ) بل هو يكتفي بحشوا دماغه بما ينشر المرجفون من تفسيراتهم البائسة لتوهين الخطاب !!
فقال نعم انا سمعته بالكامل !!
فقلت له وكيف تفهم او تفسر لنا قول السيد في الخطاب (( ان الضربات التي نوجهها للجيش الاسرائيلي الان لو كنا نوجه عشر معشارها قبل سنتين لكانت اسرائيل قد احرقت الجنوب اللبناني بردها على تلك الضربات .. المعنى )) !
اليس هذا يعني انه دخل في الحرب مع اسرائيل !!
لكن المفهوم الاعمق هنا هو ان السيد يقصد ان المشكلة ليس في الحزب بل في إسرائيل التي تصرح جنرالاتها وساستها وبتوصيات امريكية انها لاتتحمل الان فتح جبهة ثانية مع الحزب في الوقت الحالي ليس لانها لاتريد المشاغلة بفتح جبهة ثانية بل لانها تعلم تمام العلم ان جبهة الجنوب اللبناني ستحرق الكيان اللقيط باكمله ولذلك فهي تتحمل كل الضربات من الحزب وتكتفي برد تكتيكي محدود لتضمن عدم التصعيد لدرجة الانفجار ))
وانت تقول ان السيد لايريد التصعيد !!
فوجهت كلامي له مرة اخرى (( بس انت متاكد انك سمعت الخطاب ! وهو ساكت يتلفت ))!!
جيد !!! فبماذا تفسر اوامر السيد التي اعطاها بعد يوم واحد من الخطاب بان يتم توجيه ضربة صاروخية من ( الوزن الثقيل ) على احدى ثكنات الجيش الاسرائلي لتدمرها تدميرا كاملا !!
حبيبي .. انت تدري لو ماتدري بهذا الصاروخ والهجمات على الثكنات الاسرائيلية بعد الخطاب لو ماتدري !
انا اقول والعقل يقول ان أمر السيد جاء ليؤكد كلامه بان اسرائيل هي التي لاتريد الصعيد ( صح لو لا )!!
وصاحبي ساكت !!
والسيد يقول .. نحن نقصف وهم يتغافلون ولايصعدون !!
وهذا ماحصل فعلا حيث ان الجيش الاسرائيلي لم يحرك ساكن في المنطقة المقابلة واكتفى بتمشيطها وكأن شيئا لم يكن مع ان هذا الصاروخ لو كان من جانب ( حم.ا..س ) في غزة لتم الرد على مكامن الاطلاق بعشرات الغارات ومئات الاطنان من حمم الصواريخ المحرمة دولياً ولاحترقت غزة معها كما يحصل الان بمستشفياتها ومدارسها وبيوتها الامنة !!
الحقيقة !!
يا عزيزي ان مشكلتنا اننا نريد ان نثبت ماموجود في انفسنا أو مايتلائم مع مافي انفسنا من وهن وضعف وذلك بما يطرحه المتخاذلين او اصخاب الاقلام المأجورة وهو ليس ماموجود في الواقع فنقبل بتفسير الامور بما نشتهي ثم نغلق الباب امام التفسيرات الاخرى !!!
فهل يعقل ان نصدق ان السيد والحزب لايريد التصعيد في جنوب لبنان وهو من بداء المعركة ضد الجيش الاسرائيلي !
وهل يعقل ان نصدق ان السيد لايريد ان يصعد الموقف مع ان الحزب قد كبد الجيش الاسرائيلي عشرات الدبابات وعشرات القتلى وخسائر اخرى بالمعدات والتجهيزات وتسبب بتهجير عشرات المستوطنات الاسرائيلية !!
وهل يعقل ان السيد لايريد التصعيد مع ان الحزب قد اعطى ولحد الان اكثر من ستون شهيدا في تلك العمليات !!
فما معنى كلام السيد عن العدة التي اعدها الحزب للبوارج وخملات الطائرات التي في البحر ( ويقصد بها حاملات الطائرات الامريكية ) وكيف يتلائم هذا مع كون الخطاب كان هاديء كما يزعمون !
وهل يعقل ان السيد لايريد التصعيد مع ان الخطاب الذي القاه قبل ايام لازال ولغاية الان يدخل ضمن عمليات التحليل النفسي والاستخباري في كل المراكز المختصة ( الصديقة والمعادية ) بما جاء فيه من تهديد ووعيد لاسرائيل ولامريكا وكل من يقف معهم في خندق الخيانه !!
فقلت لذلك المتكلم ( اكيد انت ماتدري )
يعني بالجلفي ( العراقي ) معقولة ان السيد ماجاب طاري التصعيد في كل خطابه !! معقوله ! والله ما أدري !!
لعد هاي الناس عليمن چانت تهووس لبيك نص..ر الله !!
اكيد السالفة بيها ( إن )
حبيبي راجع نفسك لان ابو هادي كان مشتغلهم قصف بخطابة بس انت فاهم السالفة بالغلط وتفسيراتك كله مجرد أوهام انزرعت بنفسك بسبب الخوف !
لو كنت نايم على بطنك !!