الجمعة - 12 ابريل 2024
منذ 5 أشهر
الجمعة - 12 ابريل 2024

فهد الجبوري ||

تواصل قوات الاحتلال الصهيوني قصفها الشديد لكل مرافق الحياة في قطاع غزة مع دخول العدوان الصهيوني يومه ال ٣٧ ، وتقوم بقصف المستشفيات والاحياء السكنية بشدة ، وخلفت غارات جديدة على مناطق شمال وجنوب القطاع اليوم اكثر من ٢٠ شهيدا .

ومن بين المرافق التي تعرضت للقصف مستشفى للولادة مما اسفر عن استشهاد طبيبين ، كما اطلقت مسيرات للعدو النار على مجمع الشفاء الطبي الذي حوله جيش الاحتلال الى ساحة حرب مفتوحة ، وهو يستهدف كل ما يتحرك في محيط المجمع .

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة ” نحن عاجزون عن تقديم اي خدمة تنقذ حياة الجرحى والمرضى في مجمع الشفاء الطبي ، واصفا الوضع بالكارثي .

وبهذا تزداد الاوضاع تدهورا مع توقف المزيد من مستشفيات غزة عن العمل التي باتت منذ ايام في مرمى نيران العدو .

واسفر القصف الصهيوني هذا اليوم عن عشرات الشهداء بينهم اطفال رضع في مجازر جديدة ترتكب امام اعين العالم ، كما ادى الى نزوح الآلاف من المدنيين .

وفي الوقت الذي تتصاعد موجة الغضب العارم في مناطق العالم ضد الوحشية الاسرائيلية ، خرج الارهابي المجرم نتن ياهو ليعلن ان كيانه سوف يواصل حربه البشعة في قطاع غزة حتى تحقيق ما وصفها بالاهداف التي وضعها جيشه على حركة حماس .

وردا على ذلك ، واصلت المقاومة الاسلامية الفلسطينية عملياتها البطولية ضد العدو الذي اعترف بمقتل ٥ من جنوده واصابة ٤ اخرين وضابطين بجروح خطيرة اثر معارك شمالي قطاع غزة.

وبذلك ارتفعت حصيلة قتلى العدو المعلنة منذ بداية العملية البرية يوم ٢٧ اكتوبر الى ٤٣ .

ومازالت قضية الرهائن هي الشغل الشاغل للعدو وحليفته المجرمة امريكا ، فقد كشفت هيئة البث الاسرائيلية مساء امس السبت عن مفاوضات مكثفة تجري منذ عدة ايام بوساطة اميركية وقطرية لابرام صفقة هدنة في غزة . وقالت نقلا عن مصادر لم تسمها ان حركة حماس تطالب من اجل ابرام صفقة هدنة بادخال الوقود واطلاق سراح اسرى امنيين من اصحاب الاحكام المشددة ووقف اطلاق النار .