الأربعاء - 12 يونيو 2024
منذ 7 أشهر
الأربعاء - 12 يونيو 2024

هاشم علوي ||

 

اليمن يقصف الكيان الصهيوني الذي يحاول التكتم على ماتحدثه الصواريخ والمسيرات اليمنية، تنبري دول التطبيع للاعلان عن اعتراضها لصواريخ القوات المسلحة اليمنية وصنعاء تحذر الرياض والقاهرة وعمان من محاولات الاعتراض ووضع دولها كخط دفاع اول للكيان الصهيوني وستكون معرضة للاستهداف والقصف  وعليها ان تأخذ تحذيرات صنعاء على محمل الجد.

الاعلام العربي والغربي يقلل من دور اليمن في المعركة ضد الكيان الصهيوني والذباب الالكتروني التابع لمملكة البعران ومنهم المرتزقة العملاء من حزب الاوساخ يسخرون من قدرات صنعاء وشجاعتها وجرأتها على قصف الكيان الصهيوني  عبروسائل التواصل الاجتماعي.

اسرائيل تتجنب الحديث كثيرا عن ضربات صنعاء الصاروخية وتتحاشى اليمن ولاتريد تشتيت جهدها بالعدوان والجرائم في حق ابناء غزة فلماذا ذلك؟؟؟

الموقف اليمني هو الاقوى على الساحة العربية وتل ابيب تتحدث عن جماعة البحر الاحمر وتصد بها اليمن وصنعاء وانصار الله وتقول الهجمات القادمة من البحر الاحمر وتخفي خسائرها التي لاتقل عن قيمة الصاروخ الذي تطلقه لمحاولات اعتراض الصواريخ القادمة من اليمن الذي تبلغ قيمته مليون دولار بمايعادل اربعة ملايين شيكل بالعملة الاسرائيلية بمايعني ان اي صاروخ اعتراضي لمسيرة يمنية اوصاروخ يمني تبلغ مليون دولار وهذه خسارة كبيرة ان افلح الصاروخ بالاعتراض فان لم يفلح فالكارثة والخسارة كبيرة تتجاوز قدرة الكيان على التكتم والصمت وامتصاص الضربات.

اسرائيل وامريكا تدركان معنى البحر الاحمر وباب المندب ولم تتجرأ الرد على الضربات اليمنية خوفا من اشعال حرب اقليمية وربماعالمية لان الاستهداف اليمني سيطال القواعد المتواجدة بالقرن الافريقي والجزر والبوارج والاساطيل التي على مقربة من مضيق باب المندب وسيطال الاستهداف القواعد الامريكية في دول الجوار بالسعودية والامارات وقطر والبحرين وعلى البحر العربي وبحرعمان وبذلك سيتحول البحر الاحمر الى مقبرة لاساطيل وقواعد قوى الاستكبار العالمي وامريكا واسرائيل قبل الجميع.

تقليل دور القوة اليمنية الضاربة في جنوب الجزيرة وجنوب البحر الاحمر يأتي في سياق الخوف من استفزاز صنعاء  التي سيكون لها اليد الطولى على البحر الاحمر وباب المندب ففي حال تجرات اسرائيل او امريكا اوغيرها على اليمن فستجد نفسها غريقة في البحر الاحمر وستكون حرب ضارية مفصلية يغلق بها البحرالاحمر وباب المندب امام الملاحة الدولية وطريق امدادات الطاقة الى اوروبا وامريكا وغيرها ولهذا هم يدركون خطورة اي استفزاز للقوات المسلحة اليمنية ولن ينفعهم المرتزقة بالساحل الغربي او في المحافظات المحتلة ولن تستطع السعودية او الامارات عمل شيئ بقدر ماستضرب وتتضرر ويسمع عويلها كمايسمع انين تل ابيب.

اليمن المقصود بها جماعة البحر الاحمر وهي سيدة البحر الاحمر وهي من ستجبر البوارج والاساطيل على جر اذيال الخيبة والخسارة وتجرع كأس الهزيمة.

اليمن يقوم بدوره القومي والديني والانساني للدفاع عن الشعب الفلسطيني والتصدي للعدو الصهيوني الذي يمارس الاجرام والابادة الجماعية بحق اهلنا في غزة، وسواء اسمو اليمن بجماعة البحر الاحمر او جماعة الحوثي فاليمن سيد البحر الاحمر والحوثي سيد اليمن ولن يقلل من جهد الصواريخ والطيران المسير من الوصول الى ايلات.

وعلى الباغي تدور الدوائر.