الأحد - 23 يونيو 2024

يريدون المناصب “فقط” مقابل أي شيء

منذ 5 أشهر

إياد الإمارة

ما كتبه السيد عزت الشابندر في تغريدته واضح جداً وهو يشير إلى حماقات البعض التي أدت إلى ما أدت إليه من تراجع نشهده اليوم في حياتنا العراقية خصوصاً في محافظاتنا الجنوبية ..
السيد الشابندر كتبَ الحقيقة كما هي وكما نراها جميعاً ..
البعض يحاول أن يحصل على المنصب له، لكتلته، بأي ثمن وإن كان هذا الثمن الوطن، الدين، المذهب، الشرف، ..
نحن نعرف هؤلاء بالأسماء والعناوين.

مَن خسر المنصب الحكومي من باب الإنتخابات لن يتمكن من الحصول على مغنم من شباك التآمر ..
مَن لم يتمكن من الإحتفاظ بحب الناس له لأنه لا يبادلهم الحب بالحب لا يتوقع أن يحبه احد أو يختاره احد ..
نحن على يقين بأن هولاء الذين فشلوا في البصرة، في ديالى، في بغداد، هدفهم الأساس هو سرقة المال العام ..
هدفهم من السلطة هو السرقات فقط ..
واحد يريد يصير محافظ البصرة!
عود ليش؟
ونفس الجهة مالته تريد تضحي بديالى تحت شعار “نريد ديالى”!
ونفس النفس يريد بغداد!
ليش يابة؟

يا زعماء الكتل ..
عود ليش تچلبون بعدد من الفاشلين “الذين يتكرر فشلهم” لإدارة بعض الملفات المهمة جداً؟
شنو گلة الخيل؟
عدنا سياسيين بالبصرة فشلوا حتى بالدور العاشر!
معقولة ذولة يتحكمون بقرار البصرة وقرار العراق؟
حسبنا الله ونعم الوكيل ..
الشخص الما يدير ربعه والما تحبه ربعه شلون يدير ملف تفاوض معني بمصير ناس ومصير وطن ومصير مذهب؟
معقولة؟
مثل هكذا أشخاص سيكرسون الخسارات.

القصة الأهم في البصرة ..
لا ديالى ولا بغداد ..
اكو واحد فاشل جداً عدنا بالبصرة يريد يصير محافظ!
عشم ابليس بالجنة ..
وهذا مستعد يبيع البصرة ويبيع العراق ويبسط بالإسلام بسوگ الجمعة حتى يصير محافظ ..
وما راح يصير ..
بس راح يخرب ..
مثل ما يخرب في كل مرة.