الأحد - 16 يونيو 2024

رأي غير عنصري العرب خارج توقعات التتويج .. !

منذ 5 أشهر

حسين الذكر

 

مع ان العرب لم يكونوا يوما رقما هامشيا ولا لقمة سائغة ولا معبرا متيسر في البطولات الاسيوية سيما تلك التي أقيمت على ارض العرب منذ عقود .. وبرغم ستة بطولات حازوها باسم ( السعودية والكويت والعراق وقطر ) وان قطر تنظم النسخة الحالية بسمعة وانعكاسات مونديال الدوحة 2022 التي ظلت وستبقى عالقة بالاذهان .. الا ان التوقعات التقنية والفنية لم تضع احد المنتخبات العربية في الحسبان لاحرزا كاس بطولة آسيا 2024 .
من وجهة نظر تقنية بحتة نشرت توقعات موقع (أوبتا) الشهير عالميا في تحليل بيانات المسابقات الكروية توقعاته حول بطولة اسيا معتمدا فيها على ما يسمى بالكومبيوتر الخارق او محلل الخوارزميات والمعلومات المعقدة . وقد استند الى إحصاءات متنوعة متعددة ثم اهتدى الى نتائج مفادها يشير الى ان منتخب اليابان سيكون المرشح الأول لاحراز لقب النسخة 18 الاسيوية وبنسبة 24.6% فيما جاء منتخب كوريا الجنوبية ثانيا بنسبة 14.3% وإيران ثالثا بنسبة 11.2%.
هذه الترشيحات لم تات اعتباطا بل استندت الى احصاءات ومعطيات عديدة ليس آخرها تصنيف الفيفا الأخير الذي يتموقع منتخب اليابان فيه بمركز 17 عالميا فيما جائت ايران ثانيا وبمركز 21 عالميا وكوريا الجنوبية ثالثا وبمركز 23 عالميا وأستراليا رابعا وبمركز 25 عالميا ..

اللافت للنظر ان التصنيف العالمي والاسيوي للاربعة الكبار في اسيا استبعد الفرق العربية من التصنيف حتى ان اقربهم واكثرهم ترشيحا هو المنتخب السعودي في التصنيف الخامس اسيويا و54 عالميا . اذا ما اضفنا لهذه المعطيات آخر نتائج العرب ضمن اعدادهم على مستوى الأداء والنتائج يمكن له ان يكون اقرب لتحليلات الكومبيوتر .
من جانبها صحيفة اليوم السعودية تساءلت باستغراب عن نتائج آخر عشر مباريات للمنتخب السعودي حيث خسر 6 وفاز2 وتعادل مرتين تحت قيادة المدرب الإيطالي مشيرة الى ان مانشيني لم يجد الانسجام المطلوب في توليفة الأخضر حتى الان بما يعزز حظوظ الأربعة غير العرب او هم الأقرب وفقا لتحليلات وتوقعات منطقية .