الخميس - 20 يونيو 2024

البحر الأحمر رمز ذي الفقار ومصحف الإمام علي .ع. الدرع والفارس سيد من آل محمد عليهم السلام…

هشام عبد القادر

 

اولا سلام لغزة وصعدة رمز التضحية وسلام إلى لبنان والعراق وسوريا وإيران وفلسطين وكل حر بالعالم …وسلام للمؤمنين في كل العالم وسلام للأحرار بمختلف اللغات في كل بلدان العالم…

لابد ما يعرف العالم المواقف المشرفة ..كتبنا مقال في عام 2021 بعنوان فلسطين عين الوجود ومكة قلب الوجود..
ومن ما كتبنا إن فلسطين عين الاحداث والبصيرة تكشف الاحداث ولابد ما ننتبه لام العين فهي من تكشف الحقائق من معها ومن ضدها.. وعرفنا اليوم من معها ومن ضدها..

كتبنا مقال بعنوان بعنوان البحر الأحمر رمز سيف ذي الفقار..
وكتبنا مقال بعنوان معركة البحار نتدبرها بالاسحار بشهر 8..2023

وكتبنا مقال بعنوان نبوءة امريكا باخرة كبيرة هل ستغرق في البحر الاحمر بأواخر عام 2023..

المهم ما نريد نتوصل إليه إننا نسرد القضية الإنسانية منذ الازل إن سيف المستضعفين لحمايتهم هو ذي الفقار ولا فتى إلا علي.. عليه السلام منذ الازل…

بدون ما نطول الكلام فخير الكلام ما قل ودل…

سيف ذي الفقار ذو حدين الحد الاول العقل وعقل الوجود هو سيدنا محمد صلواة الله عليه وآله والحد الثاني القلب وقلب الوجود سيدنا الإمام علي عليه السلام …
والقبضة هي الروح ولا روح مثل روح سيدتنا الزهراء عليها السلام هي روح ابيها وام ابيها وبلا شك هي ام الكتاب فاتحة الوجود وخاتمة الوجود.

واما ولديهما الإمام الحسن والإمام الحسين عليهم السلام …هما الحدين عين البصيرة ..في ذات كل إنسان ..

اذا اكتمل العدد الخمسة هم هم سيف ذي الفقار في كل ذات إنسان ينصروا الإنسان ضد النفس الأمارة بالسوء..

ولكن من حسن الحظ إننا نرى في الوجود رموز فالبحر الأحمر رمز سيف ذي الفقار…
قبضته باب المندب ..يقبض ارواح كل معتدي.
الخير ترجع روحه إلى. علين والشر ترجع روحه إلى سجين..

والحدين هما واضح. بالخريطة بالبحر الاحمر اسم محمد اسم علي عند الحدين اذا كما قلنا العقل والقلب. وان شاء الله تملئ الدنيا معرفة رموز البحار إلى اين نصل. هناك عالم حر في كل العالم متعطش للحقيقة.

الدرع القرءان الكريم حصن كل مؤمن والسيف ايضا حصن المؤمن وايضا الفارس المؤمن حرز المؤمنين ..

وقلوب الأحرار المتعطشه لمعرفة الحقيقة هم ايضا درع المستضعفين لنصرتهم حين عرفوا الحق هم فرسان ..

نلاحظ معركة الاحزاب وحصار بني هاشم تتكرر اليوم ..احزاب الكفر تتحالف على افراد قلة مؤمنين لانهم يخافوا من سلاح ذي الفقار الذي في القلوب والذي له رموز بالوجود..
لذالك من الخوف يتحالفوا …احزاب ..
وبالنتيجة يفروا من المؤمنين ..

رسالتي لأحرار اليمن ..شاهدتم تناقض وخوف تحالف الاحزاب الغربية خوفهم من معركة البحار ومن سيد البحار الفارس اليماني من آل محمد وجنود الفارس اليماني من آل محمد عليهم السلام ..

موقف اليمن قرءاني شرفه الله اليمن بعد رموز واثار وسلاح ومصحف ورجال مؤمنين…
لهذا الفضل العظيم نعترف ونعرف مدى عظمة سيدنا ومولانا الإمام علي عليه السلام..
ونعرف عظمة سيد الوجود محمد صلواة الله عليه وآله فقد خص اليمن بالدعاء وللشام ايضا دعاء للشام واليمن بالبركة..
من هذه المعرفة لابد ما نلخص المقال بتوصية الاستمرار بالمعرفة عن عين يقين وثبات حتى تتحرر الشعوب والمقدسات الإسلامية لا تراجع..

فكل يوم نزاد علما.. ويقين إننا بعصر يظهر الدين كله …
تشرق الارض بنور ربها بنور العدل..
يرونه بعيدا ونراه قريبا

والحمد لله رب العالمين