السبت - 22 يونيو 2024

إصبع على الجرح النفاق والعدوان على العراق ..

منذ 5 أشهر
السبت - 22 يونيو 2024

 منهل عبد الأمير المرشدي ..

تتوالى إعتداءات قوات الإحتلال الأمريكي على القوات المسلحة العراقية بجميع صنوفها جيشا وحشدا وشرطة. قصف في الطائرات في القائم وبابل وبغداد وعمليات اغتيالات وسطوة كاملة على الأجواء العراقية من دون ان نجد الموقف الرسمي المفترض إتخاذه من الحكومة والبرلمان . لا إدانة رسمية لا إستدعاء للسفيرة الأمريكية . لا شكوى في مجلس الأمن الدولي ولا حتى موقف اعلامي موحد من القنوات الفضائية ولا سيادة ولا هم يحزنون . لا اريد ان ادخل حالات العدوان على سيادة العراق قي ميزان المقارنة بين تعدد المعتدين وتعدد المواقف وتباين ردود الفعل من العراق دولة ومؤسسات .العدوان الأمريكي جاء متزامنا مع عدوان تركي مستمر على الأراضي العراقية واحتلال لمساحة واسعة من شمال االعراق . العدوان الأمريكي المتكرر جاء بعد بضعة أيام على قيام إيران بتوجيه ضربة الى مقر الموساد الصهيوني في اربيل الذي اعترفت به اسرائيل ضمنيا عبر تصريح الوزير حاييم رامون إلى أنّ الإيرانيين هاجموا حقاً بعثةً إسرائيليةً في أربيل فيما أكد معلق الشؤون العسكرية في صحيفة “إسرائيل هيوم”، يوآف ليمور إنّ الصواريخ التي أطلقتها ايران استهدفت منشأةً إسرائيليةٍ سريّةٍ في المنطقة الكردية شمال العراق، لكون “الموساد نشطٌ في هذه المنطقة . هذا يعني إن إيران قدمت خدمة للعراق وحكومته في تطهير الشمال من الموساد الصهيوني الذي يتواجد بضيافة البره زاني كما انها مارست حق الدفاع عن امنها الوطني . كان على الحكومة والجهات لأمنية التأكد والتحقيق من المعلومات التي اعترقت بها اسرائيل لتتخذ الإجراءات المطلوبة بحق حكومة كردستان قضائيا ودستوريا وفي ذات الوقت نقدم الشكر للجمهورية الإسلامية او نصمت على الأقل بدلا من الضجة الإعلامية للقنوات الإعلامية المتباكية على السيادة والصياح والعويل وتسليم مذكرة احتجاج للسفير الإيراني في بغداد واستدعاء السفير العراقي من طهران وتقديم شكوى وزارة الخارجية العراقية الى مجلس الأمن الدولي لإنتهاك سيادة العراق من قبل إيران !!. لماذا .؟. السيادة لا تهان الا من ايران حين تضرب الموساد الصهيوني في اربيل ..؟ لماذا السيادة في عالم الغيب ولا محتج ولا ناعق حين تقصفنا امريكا وتقتل ابنائنا ؟ لماذا لا تنبري افواه النفاق على السيادة في القصف اليومي من قبل تركيا في الموصل واربيل ودهوك والسليمانية. لماذا لا يصحو وزير خارجية العراق الا وفق الايعاز من مقر سفارة الشيطان ؟؟ لماذا ؟ والى متى يستمر النفاق؟