السبت - 22 يونيو 2024

جبل الصبر وقائدة الاعلام الحسيني السيدة زينب بنت علي بن ابي طالب

منذ 5 أشهر
السبت - 22 يونيو 2024

قاسم الغراوي
كاتب وصحفي 
السيدة زينب بنت علي عليها السلام، أبوها أمير المؤمنين ، وأمّها فاطمة الزهراء. وبحسب بعض الروايات إنّ جدّها رسول الله سمّاها زينب، وذكر أنها كانت تعلّم النساء تفسير القرآن وذلك في فترة خلافة أمير المؤمنين في الكوفة.

شاركت أخاها الحسين في واقعة الطف، وكان لها دور بارز في أحداثها، وقد سيقت هي وسائر الأرامل والأيتام بعد العاشر من المحرم سبايا إلى الكوفة حيث ألقت خطبتها الشهيرة هناك، ومن ثم سيقت إلى الشام، فألقت خطبة أخرى في الشام أيضاً، وبحسب المحللين كان لخطبتها دورٌ كبير في بقاء الثّورة الحسينيّة وتحقّق أهدافها وفضح السلطة الأموية. وقد لُقّبت بأم المصائب لما رأت من مصائب في حياتها.

ولما استشهد الامام الحسين (ع) انتهت إلى جسده المضرّج بالدماء بسطت يديها تحت بدنه المقدس، ورفعته نحو السماء، وقالت: «إلهي تقبَّل منَّا هذا القربان».
وروي أنها جلست بالقرب من جسد أخيها توجهت نحو المدينة المنورة، وندبت قائلة: «وا محمّداه! بَناتُكَ سَبايا وذرّيتُك مُقَتّلة، تَسفي عليهم رِيحُ الصّبا، وهذا حسينٌ محزوزُ الرأسِ مِن القَفا، مَسلوبُ العمامةِ والرِّداء…».فأبكت كلّ عدو وصديق.

لما وضعت الحرب أوزارها سيق من بقي من النساء والأطفال والعيال أسارى إلى الكوفة وهم في حالة يرزى لها، وما إن وصلوا إلى الكوفة حتى خطبت السيدة زينب في أهل الكوفة خطبة عظيمة وصفها بشير بن خُزيم الأسدي بقوله: «ونظرت إلى زينب بنت علي (ع) يومئذ، ولم أر خفرة – والله – أنطق منها كأنها تفرع من لسان أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع)، وقد أومأت إلى الناس أن اسكتوا، فارتدت الأنفاس، وسكنت الأجراس».[٣١]، ثم قالت: «الحمد لله والصلاة على أبي محمد وآله الطيبين الأخيار أما بعد يا أهل الكوفة يا أهل الختل والغدر أتبكون فلا رقأت الدمعة ولا هدأت الرنة…».

جاء في خطبة السيدة زينب في خطابها ليزيد:
ولئن جرت علي الدواهي مخاطبتك إني لأستصغر قدرك، واستعظم تقريعك وأستكثر توبيخك، لكن العيون عبرى والصدور حرى، ألا فالعجب كل العجب لقتل حزب الله النجباء بحزب الشيطان الطلقاء. وهذه الأيدي تَنْطِفُ من دمائنا والأفواه تتحلب من لحومنا، وتلك الجثث الطواهر الزواكي تنتابها العواسل، وتعفرها أمهات الفراعل. ولئن اتخذتنا مغنما لتجدننا وشيكا مغرما حين لا تجد إلا ما قدمت يداك وما ربك بظلام للعبيد.

واكملت السيدة زينب مخاطبة يزيد بن معاوية، قائلة:
(فكِد كَيدَك، وَاسعَ سَعيَك، وناصِب جُهدَك، فَوَاللهِ! لا تَمحُو ذكرَنا، ولا تُميتُ وَحيَنا، ولا تُدرِكُ أَمَدَنا، ولا تَرحَضُ عَنكَ عارُها) .

كان السيدة زينب تقود الاعلام الحسيني في مجلس الطاغية يزيد بن معاوية واستطاعت ان تقلب الصورة الذهنية التي رسخها معاوية وولده يزيد عند المسلمين عن الحسين واهل بيته من خلال خطبها التي هزت اركان القصر .

يصادف 15 رجب للهجرة، وفاة السيدة زينب (عليها السلام) ومن لايعرفها فهي حفيدة النبي (ص)، وابنة الإمام علي والسيّدة فاطمة الزهراء (عليهما السلام)، وأُخت الإمامينِ الحسن والحسين، وعمّة الإمام زين العابدين (عليهم السلام).

السلام عليكِ ياجبل الصبر وانتِ تشاهدين مصرع اخاكِ الحسين واخيه العباس وال بيته في واقعة الطف فكنتِ المؤازرة والقائدة والمخلصة والصابرة على ماجرى من احداث عظيمة .