الأحد - 16 يونيو 2024

المربد حدثٌ بصري مُشرف ودعم إتحاد الكتاب والأدباء في المدينة مهمة سامية

منذ 5 أشهر
الأحد - 16 يونيو 2024

إياد الإمارة

في البداية أود أن أُذكر نفسي وجميع إخوتي بأن وقوفنا ضد البعث الصدامي الإرهابي في الفترة الماضية والحالية والمستقبل مبني على أساس عقائدي بعيد كل البعد عن العقد والمصالح الشخصية والعداوة أو المنافسة الخاصة ..
نحن لا نتهم الآخرين بالبعثنة القميئة لوجود عداوات معينة بيننا وبينهم أو نتخذ من هذه التهمة ذريعة تنافسية غير شريفة وغير شجاعة وبعيدة عن قيم الرجولة ..
نحن ضد البعث منذُ أن كان وكنا على أسس عقائدية صلبة وضوابط وطنية حقيقية ..
لذا:
١- ليس من حق أي بعثي أو أي شخص كتبَ لصدام أو مدح صدام أن يتهم الآخرين بالبعثنة ويسعى جاهداً لاهثاً لإجتثاثهم ..
نحن لسنا بحاجة لجهود هذا النوع من الأشخاص ووجودهم بيننا يشوه عملية إزالة البعث والقضاء عليه ..
وأود أن أُذكر بأنا نعرف البعثيين بالأسماء، نحفظ كلماتهم وما قالوه في صدام طاغية البعث ولا داعي لكشف الأوراق ..
٢- علينا أن لا نجعل من تهمة البعثنة النتنة محاولة منا لتصفية حسابات شخصية ..
مشكلتنا مع البعث ليست مشكلة أشخاص فقط إنها مشكلة وطن ..
٣- ولتكن منافستنا بالخير، بالإنجاز، بتقديم ما ينفع الناس وليس بالإتهام الباطل.

أيها الأخوة المربد مربدنا ..
مربد البصرة العزيزة ..
مربد الفراهيدي وأبو الأسود وابن الرومي وإخوان الصفا وخلان الوفا ..
في المربد تشمخ مدينتنا البصرة مربد الفراهيدي تمتد من طريدون وحتى مارية العبدية والهفهاف البصري وإلى الشيخ عارف البصري وقاسم عبود وأبو حبيب السكيني وأبو كوثر الشاوي وأبو مجاهد المالكي ..
مَن يُريد تعكير صفو البصرة ومربدها ليس بصرياً سيما ومربد هذا العام يحمل عنوان لافتات شاعر بصري ثائر كتب حروف قوافيه بدمه ومعاناته فصاغ أوزانه وموسقها دروساً وعبراً ساهمت مساهمة فاعلة في تصدي حقيقي للنظام البعثي المقبور ..
السيد أحمد حسن مطر (أحمد مطر) نخلة من شط العرب مدت ظلها عند المعقل فكان بحق معقلاً من معاقل المدينة.

يا سادة يا كرام لن ينفعنا أن نذهب بإتجاه هذا وذك لنحمل عليه بما لا يُطيح به أياً كان هذا البعثي ..
هذه الطريقة -وإن كانت مفيدة- لكنها ليست فاعلة بالمستوى الذي نرجوه ..
لذا لنفعل هيئة المسائلة والعدالة ..
لنمكن لها ..
ولنقدم لها ما يُدين مَن نتهمه ونطالب بمسائلته ومحاسبته وإقصائه إلى خارج دائرة القرار والتأثير ..
في الحقيقة هذه الطريقة أفضل من غيرها بمحاسبة البعثيين ومنعهم من التعدي علينا في مربدنا وفي أي مكان من مدينتنا أو من عراقنا الحبيب ..
لنعرض الأسماء والأدلة على هذه الهيئة ونطالبها بقوة لأن تكون حازمة في قراراتها التي تُقصي كل من ثبتت عليه التهمة.
ولي أن أقول بمحاسبة وإقصاء كل الذين كتبوا للبعث ولصدام سواء هؤلاء الذين كتبو له مادة أدبية أو تقارير أمنية عن هذا الأديب وهذا الكاتب ..
نبحثُ في سجلات الجميع بدون إستثناء ونحاسب بشدة ولا تأخذنا بمَن يثبت عليه الإتهام رحمة.

الإتحاد في البصرة بحلته الحالية موضع إحترام وتقدير من قبل الوسط البصري المثقف ويجب ان يحظى بدعم البصريين كافة لما يساهم بإشراقة بصرية مربدية تناسب المدينة التي تعتبر مركزاً مهماً من مراكز الأدب نثراً وشعراً ومركزاً معرفياً متقدماً ليس على مستوى العراق فقط وإنما على مستوى الإقليم والعالم.
صوت صفير البلبلي
هيج قلبي الثملي