السبت - 22 يونيو 2024

الرئيس شياع السوداني .. تساؤلات جلسة نخبوية في الدوحة ..!

منذ 5 أشهر
السبت - 22 يونيو 2024

حسين الذكر

مع ان الثقافة العامة المشاعة بان في قطر كبقية الدول الخليجية الأخرى لا يسمح بالحديث السياسي وكذا الديني الا بحدود ضيقة جدا .. الا اني لمست هنا هامشا من الحرية أخاذا لطرح الآراء باريحية وان لم تكن مطلقة – ليس لخيوط حمراء مسبقة بل حفاظا على منهجية الطرح واخوية اللقاء – لكنها على العموم كانت معبرة ويمكن ان أو تخلق جوا فكريا إيجابيا اكثر مما يشاع ويثقف باتجاه معاكس .
على حين غرة اطلق الزميل تيسير عبد الله سؤالا فهم وفقا لخلفيات ثقافية متنوعة .. فقال : ( شجرالهم العرب كلهم سقطوا ) .. قاصدا خروج منتخبات العرب في شقيها الأسود والاصفر لأمم اسيا وافريقيا ..
بدعوة كريمة من سعادة سفير الصحافة القطرية الرياضية الأستاذ سعد الرميحي لبيت مادبة عشاء في صالونه الثقافي بالعاصمة الدوحة مع نخبة عربية متآلفة ..
مع ان السؤال تمحور رياضيا بحتا .. الا ان الأستاذ محمد نزال عضو حركة حماس الذي كان بين المدعوين قال : ( ان سقوطات العرب لم تعد رياضية فحسب بل تعددت ) .. لم تأخذ الإجابة بعدا اخر الا بايحاء مقصود لما يجري في غزة من انتهاكات غير إنسانية على شعبنا العربي الصامد في غزة .. ثم استعرض الرميحي وجهة نظره التي وجهها نحو اختلاف الثقافات بين اللاعبين العرب عموما والاخرين في اسيا وافريقيا مما جعلنا نتخلف عنهم .
الحديث عن كرة القدم اخذنا مباشرة الى طرد ايمن حسين ولم اسمع من جميع الحضور الا التضامن التام مع العراق وتالمهم من حالة الطرد الظالمة كما اجمعوا بلغة عامرة المضمون بان البطولة خسرت وهجها الفني والجماهيري بخروج العراق .. أضاف الرميحي : ( ان تشجيع العراقيين غير .. اما رسول أبو القوزي فكان تحفة تغنى به العرب هنا . متحدثا باسهاب عن دورهم واهازيجهم في شوارع وساحات الدوحة سيما سوق واقف الذي لن ينس تلك الهوسات الفلكلورية الحماسية البهجة التي لم تخرج عن مضمونها الشعبي والفلكلوري الشيق دون الإشارة الى أي إساءة او خروج على النظام العام .
ثم تحدثا الاستاذين الكويتيين فيصل الدخيل نجمها الشهير أيام عزها الكروي والصحفي المعروف محمد المسند عن ذكريات اسيا والخليج وكاس العالم والشيخ فهد الأحمد وخالد الحربان ومؤيد البدري واهازيج ( العب بالساحة يكويت وهداف الدورة علي كاظم ) .. ثم اخذنا الحديث الى مخرجات متشعبة تخص الرياضة كنافذة لم الشمل العربي بتوق وقلب واحد لم ينسوا فيه كرم اهل البصرة الذي سموه اعجازي في خليجي البصرة .. ثم تحدث مذيع الببي سيي الشهير أيوب صديق من السودان الشقيق متسائلا عن أصول السيد رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني وهل هي سودانية .. فأجبت باعتباري المعني بالسؤال : ( ان عشيرة السودان من كبريات العشائر العراقية العربية المسلمة المنتشرة باغلب المحافظات سيما في مدينة العمارة وبغداد ).. ثم اجمع بقية الضيوف بان وشائج القرابة للقبائل العربية متجذرة وتعود الى اصل عربي واحد وان اختلفت تسميات بطونها .