الأحد - 23 يونيو 2024

أموال العرب مُلك الحُكام فهم السراق، نعيم الهاشمي الخفاجي 

منذ 5 أشهر
الأحد - 23 يونيو 2024

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي 

هناك من فيالق الارتزاق يطرحون تساؤلات حول استباحة المال العام بالدول العربية والإسلامية، وكأن هؤلاء يعيشون بدول تحكمها مؤسسات دستورية، وليس كل الأمور بيد الملك أو الرئيس أو الأمير، الذين يحكمون الدول العربية.

أنا شخصياً صاحب تجربة عملية، عشت تحت سلطة ثلاثة أنظمة، مختلفة بشكل تام، ثلاثة أنظمة سياسية مختلفة بشكل تام.

أنا  ولدت وتربيت في بلدي الأول ومسقط رأسي العراق والذي يقع بالشرق الأوسط في بلاد مابين النهرين، عشت من حياتي ٢٥ سنة بالعراق، تحت حقبة نظام البعث، وكان أسوأها الحقبة الزمنية  ما بين ١٩٧٩ إلى بداية عام ١٩٩١ تحت سلطة نظام صدام الجرذ الهالك، نظام قمعي مستبد فعل أقذر وانتن الموبقات، التي يعجز الإنسان أن يصف تلك الحقبة المظلمة.

هناك حقيقة مؤلمة، كان  المواطن العراقي بحقبة حكم صدام الجرذ،  لايستطيع يسأل أين تذهب أموال عائدات البترول ، كانت تذهب إلى جيب صدام الجرذ وحاشيته، أتبع أسلوب توزيع أموال شعب العراق إلى الأنظمة العربية والافريقية الموالية إليه، حتى سياد بري رئيس الصومال  زار العراق وصدام أهداه مائة مليون دولار، ونقل لي صديق عمل بالسلك الدبلوماسي الصومالي، سياد بري اشترى بهذه الأموال سلاح وشكل قوة عسكرية خاصة به، قمع بها شعب الصومال، وبسبب هذا السلاح الذي اشتراه بأموال الشعب العراقي، أفشل  الكثير من الانقلابات التي كادت تطيح في محمد سياد بري رئيس الصومال.
صدام أنفق أموال الشعب دون أن يستشير برلمان ولا حتى قيادة البعث المخصيين، نعم صدام الجرذ قام بإخصاء قيادات البعث، وأذلهم، واغتصب نسائهم، وعاملهم معاملة العبيد، لذلك لايوجد بعثي شريف ابداً، افضلهم سمسار( قواد)، الوزير حامد الجبوري كان قيادي بعثي، تكلم بشهادته على العصر، بقناة الجزيرة، تحدث عن سرقات صدام الجرذ بأموال الشعب العراقي.
مدير البنك المركزي العراقي بحقبة نظام البعث،  صرح مرات عديدة، وقال،  كان صدام يرسل شاحنات إلى المصرف، يتم  تحميلها بالدولارات بدون اصدار حتى كتب رسمية، ذات مرة الملك حسين كان جالس عند صدام الجرذ، قال له معمر القذافي واعدني بمبلغ ٢٠٠ دولار لكنه غير رأيه، يقول جائني اتصال من مدير مكتب صدام، حضر شيك بمبلغ ٢٠٠مليون دولار، خلال ساعة وصل الشيك إلى صدام وقام بتوقيعه، وتم تحميل المبلغ بشاحنة ارسلت إلى الاردن، هل صدام استشار البرلمان عندما وهب مبلغ ٢٠٠ مليون دولار، اخذ أموال الشعب وهي بحكم سرقة.
فضائح كوبونات النفط مقابل الغذاء، حتى عمرو موسى الأمين العام لجامعة العربان حصل على باخرة نفط باعها في ثلاثين مليون دولار ذهبت لحسابه الخاص، ناهيكم عن ملايين الدولارات التي وهبت  إلى بشرى خليل وتوجان فيصل، وفيصل القاسم ووووو……الخ من الابواق الإعلامية العفنة التي كانت تطبل إلى صدام الجرذ.
بعد سقوط نظام البعث تم نشر قوائم في أسماء مئات الأشخاص الذين كان يدفع لهم صدام الجرذ الأموال، وهم ساسة وكتاب ومطربين ومطربات ورسامين وقادة أحزاب عربية في أكثر من عشرين دولة عربية.
كانت كل أموال الشعب العراقي كلها  بجيب صدام، بل أمر العراقيين بالتبرع بذهب نسائهم رغم انوفهم لتمويل حروبه، بوقت الحصار الظالم الذي سببه بسبب عزوه لدولة الكويت، في وقت شعب العراق، كان يبيعون شبابيك بيوتهم، بينما  صدام القذر بنى  له قصور رئاسية  في بغداد وتكريت والموصل والانبار ووووو….الخ،  كل تكاليف بناء قصوره من أموال الشعب العراقي.
ذات مرة صدام الجرذ، عطف على حال العراقيين، فتبرع في دجاجة لكل عائلة عراقية ههههه وبدأت جوقات المرتزقة تكتب مقالات عن هدية السيد الريس قايد الضرورة عن هديته دجاجة ههههه.
بدد أموال العراق بحروب غير مبررة وهذه بلا شك سرقة أموال الشعب العراقي المسكين.
عندما حالفني الحظ وهربت من العراق قبل أربع وثلاثين سنة، جابني القدر أن أكون لدى آل سعود، ورأيت العجب العجاب، الملك وعائلته هم من يملكون المال العام، تصوروا بعد هزيمة قوات صدام الجرذ مباشرة صدر قرار من ملك السعودية في اهداء ٢ مليار دولار الى جورج بوش بسبب تمكن قوات جورج بوش في إلحاق هزيمة كبرى في قوات صدام الجرذ الهالك.
خلال وجودي بالسعودية، لايستطيع اي مواطن سعودي يجرأ، ليسأل أين تصرف عائدات البترول، وخلال وجودي بالسجون السعودية، وجدت أن الشخص الذي يلتقي في الملك يعطوه مبلغ ١٠٠ الف ريال، والذي يقابل ولي العهد يتم إعطائه مبلغ  ٥٠ ألف ريال والذي يقابل وزير الدفاع يحصل على مبلغ ٣٠ ألف ريال، والشخص الذي يقابل بقية الأمراء من آل سعود يعطون ما بين ٥ إلى ١٠ آلاف ريال، أما الوفود التي تزور السعودية،  رؤساء وزراء الغرب يحصلون على مبالغ جدا عالية وكل حسب حجمه، وكذلك يتم إعطاء الرئيس والوزير العربي مبالغ تصل الحصول على هدية لا تقل عن مليون دولار، لذلك بعد سقوط نظام صدام الجرذ، شاهدنا حدة الخلافات ما بين القوى الحزبية العراقية في الحصول على وزارة الخارجية، وراينا  كثرة الوفود التي تهرول لزيارة السعودية ودول الخليج، لأنهم يعلمون هذه الزيارات يحصلون من خلالها هدايا بملايين الدولارات.
عشت تحت ظل النظام في المملكة العربية السعودية، وجدت كل أموال البترول تحت تصرف الملك وعائلته، وقبل ذلك، عشت تجربتي الاولى،  تحت ظل نظام البعث، والثانية عشت  تجربة تحت ظل سلطة آل سعود، ورأيت كيف تكون عائدات البترول تحت تصرف صدام وتحت تصرف الملك السعودي وعائلته، ونفس هذا الوضع ينطبق على بقية دول الخليج البترولية وكذلك نفس الحال مع رؤساء وملوك العرب الباقين، عندما سقط بن علي رئيس تونس ثروته كانت بمئات ملايين الدولارات، أما معمر القذافي وزع أموال شعب ليبيا لكل من هب ودب، حتى في المنافي دفع أموال لأشخاص عرب في مئات ملايين الدولارات، تصوروا ياسر عرفات كان رئيس منظمة التحرير الفلسطينية، كان يكذب يقول للسذج،انا لم اتزوج إلا بعد تحرير فلسطين هههه وتبين متزوج شابه جميلة فلسطينية مسيحية اسمها سهى عرفات بعد وفاته كتبت الصحافة انها تمتلك ثروة مالية في أكثر من مائة مليون دولار ههههه هذا المتزوج القضية.
تجربتي الثالثة والاخيرة عشتها بمملكة  الدنمارك،  منذ ثلاثين سنة، وجدت أن المسؤول بالدنمارك يحكم وفق دستور، ولا يستطيع يدفع دولار واحد من أموال الشعب، ويتعرض للمحاسبة، ولنا بقصة نائبة برلمانية سويدية اسمها نادية، عضو في حزب السوشال الديمقراطي السويدي،  في البرلمان توجد كافتيريا، كل نائب لديه كارت يستعمله في كافتيريا البرلمان، ذات مرة في محطة وقود بالعاصمة ستوكهولم،  استعملت كارت البرلمان لشراء شكولاتة مرابو،  سعرها ثلاث دولارات، باليوم الثاني الصحافة كتبت، أن النائبة نادية استعملت كارت كافتيريا لشراء شكولاتة من محطة وقود،  الشعب خرج بمظاهرات، اعتذرت، لم يفيد اعتذارها، طردوها من البرلمان والحزب، لم يكفي ذلك، المظاهرات استمرت، اتخذوا قرار كرسي النائبة نادية يبقى شاغر ويمنع إحلال نائب آخر بمكانها،  وكتبوا على الكرسي،  قطعة هذا مكان النائبة نادية التي سرقت أموال شعب السويد، وصدر قرار قضائي  بحرمانها من العمل السياسي طيلة حياتها، هذه تجارب أوروبا الغربية الديمقراطية، التي انا عشت بها مدة ثلاثين سنة.
كل دول العالم لديهم طرقهم في كيفية صرف  المال العام الذي تملكه  الدولة، والتي تحصل عليه  من مواردها المختلفة، العرب مواردهم يبيعون البترول، يضعون أموال البترول، في بنوك مشغليهم،  ويصرفون جزء من هذه الأموال لتمشية دفع المرتبات، والباقي يبقى بالبنوك الغربية في أيدي امينة هههههه ممنوع عليهم دعم صناعاتهم المحلية، ليبقون مستهلكين.
دول أوروبا، الحكومات يقومون بدعم  القطاع الخاص و يفرضون ضرائب، مصادر الدخل بدول أوروبا  تكون من الضرائب، وتوجد دائرة مصلحة الضرائب هي التي تتحكم في وضع خطط للتنمية بدعم القطاع الخاص.
الدول العربية الأموال  مُلك للحاكم، سواء كان  مَلك أو رئيس أو الأمير……الخ الأموال سواء كانت عائدات بترول أو عائدات الضرائب في الزكاة بالدولة الأموية والعباسية أو في الخلافة العثمانية، الأموال تذهب إلى الخلفاء بشكل خاص.
الدول العربية والإسلامية التي رسمت حدودها بريطانيا وفرنسا، يطبقون نفس تجارب خلفاء بني العباس وبني أمية وبني عثمان، لكن هذه المرة دخلت عائدات البترول والغاز أيضا ذهبت إلى جيوب الحكام للدول العربية والإسلامية.
بالحقبة العباسية ونتيجة لسرقة الخلفاء العباسيين ظهرت للعيان مجموعة العُيارين وهؤلاء لصوص يسرقون المال العام والخاص، ووضعوا شروط لشرعنة سرقاتهم.
كاتب سعودي متخلف يعيش بالعبودية لا يستطيع يفتح فمه، وإذا فتح فمه، يكون مصيره مصير جمال خاشقجي، لذلك هذا الكاتب السعودي يستطيع يفتح فمه، إذا ذهب إلى الحمام في  استعمال فرشة الأسنان قبل النوم، المصيبة، هذا العبد الذليل، يتهم أشخاص وقوى سياسية ودينية بسرقة أموال الشعوب العربية، وهو يعلم كل عائدات البترول السعودي مُلك بيد خادم الحرمين وولي عهده الأمين وعائلة ال سعود، اغرب نكتة يقول (شرعن عتاة الشيوعية سلب المال العام، من أجل تحقيق العدالة الثورية والانتقام الطَبقي المشروع).
هههههه شر البلية مايضحك، لك اقلها الشيوعيين  وزعوا الأموال على شعوبهم ووفروا لكل مواطن سكن وعيش وضمان صحي يا مسخم الوجه يا اثول.
محاولة الإعلام السعودي الوهابي القول أن أتباع  القاعدة وداعش يعطون لأنفسهم حق فرض الجبايا، لسرقة الاموال،  هذه كذبة كبرى، بل تمويل هذه العصابات من أموال دول الخليج بالدرجة الأولى، ولنا بفضيحة صفقة العجلات اليابانية التويوتا التي وجدت لدى داعش في سوريا والعراق كانت من استيراد  دولة خليجية بشهادة تقارير غربية موثوقة.
الفكر السُني يعتبرون أموال الآخرين الذين يختلفون معهم حتى في الرأي  غنيمة  ، لا يجدون حرَجاً من التصريح بأن الأموال غنيمة ويمتلكها الخليفة سواء كان الخليفة العباسي أو الخليفة الزباله ابو بكر البغدادي.
نفس هذا الكاتب السعودي شن هجوم على الحركات الشيعية لأسباب طائفية  بكذبة وجود مصطلح  لدى الشيعة حول المال «مجهول المالك» وحسب زعمه أن المال  مُباح عند الشيعة، وهذه كذبة، وكالعادة استمد معلوماته من شخص تافه ممسوخ من اللاهثين وراء المال السعودي، تنكر لقيمة اليسارية وأصبح طبال ورداح لدى أنظمة دول الخليج، ورأيته قبل سنة  بلقاء مع داود الشريان يصرخ أن جده كان شيخ عشيرة شيعي والتقى مع عبدالعزيز ال سعود ههههه نسب هذا الدجال أن مجهول المالك هي  ( فتوى محمد صادق الصدر باستباحة أموال الدولة بحجة أن المال يكون شرعياً ومعلوماً فقط في حال وجود الإمام المهدي الحجّة، وغيره من الدول والحكّام الحاليون معتدون مغتصبون للحق الشرعي، وعلى هذه الفتوى مضى نجله مقتدى في جوابٍ له قبل نحو 20 عاماً).
ههههههه عمي ياصدريين عندما تقرأون مقالي هذا الكلام ليس لي وإنما كتبه كاتب سعودي ربما انتم تعتبرونه من الحضن العربي، لذالك ردوا عليه، بل أنا أحد المتضررين من مسؤول حكومي مؤثر في  التيار الصدري حرمني من حُلم  العودة الى وظيفتي وأكمل  ماتبقى من حياتي بالعراق وهو رسول عبد علي الازيرجاوي مسؤول هيئة الفصل السياسي بالأمانة العامة لرئاسة الوزراء بالعراق، عساها بحظه وبخته، لكن  واجبي الأخلاقي والإنساني جعلني ارد على هذا  الكاتب السعودي الذي أساء لجهاد الشهيد الصدر الثاني محمد محمد صادق الصدر رضوان الله وسلامه عليه، مات شهيداً وهو لايملك اي دينار، ولايملك قصور وفلل وحمايات، بل كان يتناول طعام عادي بسيط مع طلابه.
لايوجد نص كتابي في كتب السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر رضوان الله عليه يقول يجوز سرقة المال العام، مراجع الشيعة يردون على الأسئلة التي تصلهم من مقلديهم، أحد أصدقائي كان من طلاب الشهيد الصدر الثاني رضوان الله عليه، ذات يوم سألته هل لديك بذاكرتك مواقف حدثت في مجلس السيد الشهيد رضوان الله عليه، قال لي نعم، ذات مرة سأله شخص، قال له سيدنا انا ما املك طعام لعائلتي والدولة ظالمة لايعطوني حقي هل يجوز سرقة أموال الدولة، كان جواب السيد رض، قال له  السرقة بكل أشكالها حرام ومحرمة في الشرع الاسلامي، وإذا كانت الدولة ظالمة ولم تعدل مع المواطنين، وإذا المواطن ليس لديه قوت يومه، فيمكن اخذ مايسد رمق حياته ولكن بشرط ليس من الوزارات الخدمية مثل الصحة والتعليم والكهرباء، وإنما اذا كنت تعمل في التصنيع الحربي العسكري، هذه المؤسسة مسخرة لقتل المواطنين، يمكن اخذ جزء قليل لقوت يومك، كلام شفهي وليس تحريري، لذلك لايوجد نص تحريري في فتاوى السيد الشهيد الصدر رض يحلل اخذ أموال الدولة يا أيها الأفاك الكذاب، ملك السعودية الذي هو ولي أمرك يا أيها الكاتب العضنطري  يبدد مئات ملايين الدولارات، بالأمس جمال خاشقجي دخل قنصلية بلاده السعودية بشر وخرج منها مقطع  وتم تعليبه وأخرج من القنصلية على شكل قطع لحمية معلبة، انت يا أيها الكاتب السعودي تجهل الفقه الإسلامي الشيعي لكننك خبير متخصص في شرب ابوال البعير والحمير، هذا لاجدال به، وأثار شرب ابوال الحمير واضحة على قسمات وجهك الكالح،  لذلك انت ساذج ولاتفهم ما يتحدث به علماء الشيعة حول التوحيد ونفي الصفات السلبية عن الخالق، انت ربك جالس على كرسي وينزل على مطي في الثلث الأخير من ليلة كل جمعة، وشاب جميل أمرد ههههههه لذلك كفاكم كذب وتدليس يا بطانة السوء.
حسب دراستي للفقه السني والشيعي، هناك فرق شاسع ما بين الفهم الشيعي والفهم السني لامور الخمس وقضية مجهول المالك، السنة يعتبرون البترول غنائم، لذلك السعودية واعني الملك السعودي يدفع ٢٠% من عائدات البترول إلى المؤسسة الوهابية باعتبار أموال البترول غنيمة حرب، والباقي له يتصرف به حيث يشاء، لدى الشيعة دولة تحكم الآن على أرض الواقع  من قبل مرجع ديني في ولاية الفقيه في الجمهورية الإسلامية الايرانية، الولي الفقيه حاكم ديني وحاكم سياسي في آن واحد،  لم ياخذ خمس أموال عائدات البترول الايراني،  بل تذهب الأموال بأكملها  إلى خزينة  الدولة الايرانية، انظروا للفرق الشاسع بالفهم الديني، دول الخليج تدفع ٢٠% من أموال البترول للمؤسسات الوهابية والتي مولت ونشرت الارهاب،  بينما التجربة الشيعية في  ولاية الفقيه الايرانية  تدفع أموال خمس البترول والمعادن  إلى الدولة الايرانية، كلام السيد الشهيد الصدر الثاني رضوان الله عليه لم يقل بجواز السرقة وإنما كلامه كان يدور أن الأحكام الشرعية معطلة لأنها لا تطبق إلا تحت ظل سلطة أمام معصوم ووجود أقوال لدى بعض فقهاء الشيعة بالقول أن «الدُنيا وما فيها لله ورسوله ولنَا (الأئمة)»، هذا الكلام يتحدث عن أمور حول من يملك الدنيا والملكية شيء، مضاف لذلك، كل الأحكام لدى الشيعة معطلة، ربما تجدون فتاوى لدى الشيعة في إقامة الحدود، يستشف منها اباحة دماء الآخرين، لكن ياسادة ياكرام من نعم الله عز وجل على الشيعة، أن حدود الأحكام الشرعية لاتطبق إلا تحت ظل سلطة نبي أو أمام معصوم، كفاكم كذب وتزييف للحقائق، الأحكام شيء وتطبيقها لاتقام إلا تحت سلطة نبي أو أمام معصوم، لايوجد نبي ولا أمام معصوم الآن في الدنيا، لذلك اقول إلى المغرضين، يا معاشر الحمير من كتاب ومثقفي دول البداوة ههههه انتم تعرفون الكتابة حول شرب البعير والحمير ههههه وتجهلون الكتابة عن مايكتبه علماء الشيعة في التفسير وعلوم الأصول والفقه والعقيدة.
أموال الدول العربية البترولية تودع بالبنوك الغربية في أيدي أمينة، هذه الأموال لا يمكن سحبها، وإذا تم سحبها يسحب الجزأ  القليل ويذهب في جيوب الحكام من ملوك ورؤساء، وبعد الضغط الأمريكي على السعودية حول تمويل الارهاب، تم تأسيس  هيئة سعودية في اسم هيئة  مكافحة الفساد بالسعودية، ألقت القبض على شيوخ وهابية من  مشايخ ومراجع التيّارات الوهابية الاخوانية والتي تعرف ب(الصحوة) وهم من شيوخ المؤسسة الوهابية قادة دينيين وزعماء روحي روحيون إلى حركات التكفير من عصابات  الإخوان، وأيضا تم اعتقال رجال أعمال يقدمون دعم  المجاميع الارهابية،  مضاف لذلك السعودية ودول الخليج يدفعون خمس عائدات البترول إلى مؤسساتهم الدينية الوهابية والتي تذهب لتمويل الارهاب ونشر فكر بن تيمية الحاضنة الأساسية لكل العصابات التكفيرية، النظام بالسعودية اعتقل قسم مت  هؤلاء الذين يمولون جزء من  الجماعات الإرهابية،  وليس  قطع التمويل عن كل المجاميع الوهابية، لذلك السلطات السعودية اتهمت من قامت بإعتقالهم  بتهمة  سرقة المال العام وتمويل الارهاب  هههههه شر البلية مايضحك،
الفيالق الإعلامية لدول البداوة،  يسعون  الى طمس الحقيقة، والعمل على  إعاقة الوصول إليها ظنا منهم أنهم  يدافعون  عن ولي الأمر، الحاكم الذي يملك كل أموال الشعب، بحجة  أنهم يقيمون  شرع الله في الأرض.
مهما فعل هؤلاء المدلسين، يوجد بعض الشرفاء يتصدون لهم  ويسفهونهم  ويفضحونهم لكل من يبحث عن الحق، انا لست مؤدلج لكنني أرى أن من يتصدى الى هؤلاء الكذابين، عمله يرضي الله عز وجل ويرضي كل الآلهة للديانات السماوية والوضعية ويرضي بوذا  ويرضي حتى أتباع اللادينيين والملاحدة، فضح سراق ثروات شعوب العرب هي من أعظم القربات إلى الله،  إن كان الفاضح مؤمن متدين، وإن كان غير مسلم وليس لديه دين، فهو عمل على  إظهار الحقيقة لعامة الناس، وهو عمل إنساني خالص بحت، يستحق الفاضح لهؤلاء السراق كل الاحترام والتقدير.
نختم مقالنا للحديث عن البريطاني بيرسي كوكس الرجل الأهم الذي انتدبته بريطانيا لرسم خريطة الشرق بعد سقوط الإمبراطورية العثمانية، فكان العقل المفكر وراء تقسيم دول المنطقة وتشريد أهاليها وإضرام الخلافات والفتن، وذلك ضماناً لسيطرة دول الاستعمار في ذلك الزمان، وعلى رأسها بلده بريطانيا على الدول العربية الجديدة.
في مذكرة سرية بعث بها إلى وزارة الخارجية البريطانية في 22 أبريل (نيسان) 1918 عن مستقبل بلاد الرافدين، قال فيها «إن شعوب الأرض الممتدة من بحر قزوين إلى شرق المتوسط تسير وراء عواطفها المرتبطة بتاريخها، أكثر من فكر ورؤية تبنى على مصالح مجتمعاتها».
حُكام العرب صناعة استعمارية، يمتهنون سرقة أموال شعوبهم، فيفترض عدم تبرئة اللصوص وتحميل مسؤولية السرقات على فئات وأحزاب دينية بطرق قذرة لتبرئة السراق الأساسيين لثروات الشعوب العربية وهم الملوك والرؤساء الذين نصبتهم بريطانيا وفرنسا ومن ورث مستعمرات بريطانيا وفرنسا بعد الحرب العالمية الأولى والثانية، يبقى علماء ومراجع الشيعة تاج فوق رؤوس الكذابين والمدلسين، السيد الشهيد الصدر الثاني محمد محمد صادق الصدر رضوان الله عليه يتكلم عن قضية فقهية عامة ويأتي من لأعلم ولا ضمير له ليقوله ما لا يقول به، رحم الله الشهيد الصدر الثاني، اكررها انا لست صدري يل متضرر من اتباع الصدريين رضوان الله عليهم، يكفي المسؤول الصدري رسول عبد علي الازيرجاوي  حكم عليً بعدم العودة للعراق، من خلال إعطاء رفض لعدم العودة لوظيفتي،  لأكمل ما تبقى حياتي، لكنني انا كاتب وصحفي مستقل ادافع واقول كلمة الحق ولا يمكن لي أن أداهن واصمت أمام الباطل، نسلم الصدري الظالم رسول عبد علي الازيرجاوي إلى الله عز وجل وهو أعدل وأفضل وأحسن الحاكمين، ليشرب كأس الألم والمرارة التي انا اعيشها بالغرب وأصبحت رجل كبير بالسن، نسأل الله أن يقصم ظهره وينهي اصلة ويبتليه بمرض يجعله طريح الفراش، ولنا وقفه عند الله عز وجل بيوم القيامة.