الأحد - 23 يونيو 2024

السيد القائد قائد البحار ومحطم الجدار الفاصلة لتحرير الشعوب والمقدسات….

منذ 5 أشهر
الأحد - 23 يونيو 2024

هشام عبد القادر….

لآجل متابعة النتائج في الأحداث نبدأ من البداية …كتبنا مقال فلسطين عين الوجود ومكة قلب الوجود في عام 2021 تتحدث عن فلسطين إنها عين الأحداث تكشف من معها ومن ضدها..

ثم مقال البحر الأحمر رمز سيف ذي الفقار تاريخ 20/8/2023
الذي لخص إنها ستكون بداية وإشارة لتحرير الشعوب والمقدسات..

ثم مقال معركة البحار نتدبرها بالأسحار بتاريخ 22/8/2023

والذي تحدث عن انطلاقة حرب البحار وايضا عن طوي المسافات الزمنية من الماضي البعيد ..إلى نقطة مهمة سنواكبها ..وضرورة البحث عن الحقيقة…

وفي مقالنا اليوم نتحدث عن السيد القائد ومن معه ومن أيده قائد معركة البحار …الذي هيئ الله له الآسباب …
السبب الاول ثقافة القرءان الكريم وهناك إشارة مصحف الإمام علي عليه السلام في قلب صنعاء.
والسبب الثاني. رمز سيف ذي الفقار البحر الأحمر وقبضة الروح باب المندب…..وحدين العقل والقلب الممتد إلى حدودبين قوسين الحدين فلسطين المحتلة…

وهناك سر اعظم من مما ذكر لا يعلمه إلا القليل ….

ستكون لب الأحداث تدور حول الحقيقة الخالصة التي خلق الله الوجود من أجلها وتحقيق وعد الله الآزلي…وسوف يسقط الكثير في هذا الاختبار والتمحيص. …لن يثبت إلا من عرف بداية الصراع الازلي ..والمنتظر لوعد الله.

والمرتبط بسفينة كربلاء المقدسة والمتمسك بالولاية والعارف لنفسه والمفوض الأمر لربه…والمستغيث بخيمة الولاية التكوينية الآزلية.

والمهم الذي ندور حوله ستحطم الجدار ..الفاصلة بين الحق والباطل..

وهذه البدايات مثلها مثل قلع السن العليل .. تصفية …ولا يريد الإنسان بالمنطق قلع السن الصحيح ولكن يريد.. التخلص من السن العليل ويمهد لها ..هذا مثل بسيط..

ومثل اخر …عند قلع الصخرة يمهد لها. من الجذور حتى يسهل إقتلاعها…

والفساد العظيم في الأرض …العلة اصبحت واضحة …
والكثير يمهد لهلاك نفسه بنفسه…

هذه العلة هي الجدار الفاصل والحاجب عن رؤية الحقيقة …
وجميعنا لدينا ذنوب فاصلة تحجبنا عن رؤية الحقيقة وتجلي النور …لنراه بأم العين …

أرتقبوا هذا الجدار العازل …بسقوطه بمعركة البحار….فهذه الاحداث المرتبطة بين المسافات الزمنية التي أشار إليه اليوم السابع بالاسبوع يوم الجمعة بالعشر الآواخر من شهر رمضان المبارك الذي هو يوم القدس العالمي الذي فتح ببركته يوم سابع اخر بعشر من اكتوبر 2023يوم طوفان الاقصى الذي كان بشهر ربيع اول ..مولد العصر الجديد.. .

وهذه الايام السبعة التي ندور حول فلك اليوم السابع الجمعة المقدسة والتي تصل بنا إلى ايام قادمة ..من أثرها فتوحات ..ربانية ..تهيئ مناخ حرية الشعوب والمقدسات الإسلامية ودائما نقدم حرية الشعوب عن المقدسات الإسلامية لإن المقدس الاول هو الإنسان الكون المصغر للكون.. هو بحد ذاته الإنسان الكامل عقله عرش الوجود وقلبه كعبة الوجود وروحه سبب متصل بين سموات عقله وكعبة قلبه …والكتاب الجامع في قلبه إمام مبين… فأم الكتاب في قلبه فاتحة الوجود وخاتمة الوجود .. وهو قبله الوجود …فطرة الوجود التي سجدت الملائكة تكريما للروح العظيمة التي هي امين سر الإنسان ووجوده…

يرونه بعيدا ونراه قريبا

والحمد لله رب العالمين..