السبت - 22 يونيو 2024

الموقف

منذ 5 أشهر
السبت - 22 يونيو 2024

محمد صادق الهاشمي

الضربات العسكرية الأمريكية التي استهدفت العراق باذن من بايدن ،والتي سقط بسببها عدد من الشهداء والجرحى ومازالت الحرب مفتوحة هي عدوان سافر ومخطط استنزافي خطير .

وقد أدان تلك العمليات الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية واعتبرها عدوانا، وايضا وضعت هيئة الحشد الشعبي نفسها عبر بيانها بخدمة القائد العام للقوات المسلحة فيما يتخذه من قرار لاحق ؛ ووفق هذا الواقع ومع قطع النظر في التفاصيل، فإن استمرار القرار الأمريكي بالضربات الصاروخية على العراق لايمكن أن ينتهي الا بتدمير العراق ونشر الفوضى والأخلال بالأمن؛ فلابد من اتخاذ موقف موحد تصطف فيه القوى الكريمة المومنة الوطنية خلف الحكومة لتحديد المسارات واتخاذ القرارات .

ليس من المنطقي في البين بقاء العراق تحت رحمة السلاح الجوي الأمريكي دون ردع فإن الحرب المفتوحة والنهايات السائبة مخطط اتخذته أمريكا بعناية لتدمير العراق وابقاء أمنه تحت رحمتها فلابد من القرار الحاسم بالإجماع لإنقاذ العراق من مخطط الحرب المفتوحة فما فعلوه في غزة سيفعلوه في العراق .

ان بقاء العراق في منطقة منطقة التوتر والنار لأمر خطير لايمكن التكهن بمستقبله ولا يتوقع أحد ثمنه ؛ لأن المخطط الأمريكي يقضي بجعل خيار الحرب بيد أمريكا مفتوحا بعد أن قتلت وجرحت أضعافا وهذا ما خططت له أمريكا لإطالة عمر الإحتلال بأن أوقعت العراق بظرف خلاصته ( لا حرب ولا سلام) و(لا دولة ولا انهيار) وابقاء الحل بيدها.

كامل الثقة بالشعب العراقي الغيور وحكومته ومرجعيته وقواه السياسية لإنقاذ العراق وافشال مخطط الموت البطيء الذي وضعتنا أمريكا فيه ولابد من توفير فرص المفاوضات بين الجانبين لإنهاء الوجود العسكري الأمريكي.

نقول بكل ثقة بحتمية الإجماع عاجلا عاجلا وان قرار الحرب والسلام قرار اجماعي .والا فإن العراق يتجه إلى المجهول.