الاثنين - 22 ابريل 2024

مفاهيم قرآنية – ٢٥ – الحروف المعجمة المقطعة

الشيخ جاسم الجشعمي ||

القرآن الكريم معجزة خاتم الرسل ، الرسول الاكرم محمد صلى عليه وآله وسلم . وجميع سوره وآياته معجزة الهية خالدة . وقد ابتدأ القرآن بعض السور بالحروف المعجمة المقطعة . وقد ابتدء بداية اول اكبر سورة قرآنية وهي سورة البقرة . ابتدأه ب ( الم . ذلك الكتاب لاريب فيه هدىً للمتقين )
آراء المفسرين في الحروف المقطعة :
الرأي الاول :
الحروف المقطعة من المتشابهات التي استأثر الله تعالى بعلمها ولايعلم تأويلها الا الله تعالى . وهذا هو الراي الشائع وقد روي عن الامام علي عليه السلام انه قال
(في كل كتاب سرٌ . وسره في القرآن سائر حروف الهجاء المذكورة في اوائل السور ) مجمع البيان ج١ ص ٣٢.
الراي الثاني
انها اسماء السور .
الرأي الثالث
حروف دالة على اسماء الله فعن ابن عباس في تفسيره ل ( كهيعص )
الكاف كافٍ
الهاء : هادي
والعين : عليم
والصاد : صادق
وهذه الاسماء جميعها اسماء الله ( مجمع البيان ج١ ص٣٢) .
الراي الرابع
اسماء الله المنقطعة ، لو احسن الناس تاليفها لوصلوا الى اسم من اسماء الله الاعظم .
الراي الخامس
اقسام يقسم الله بها .
الرأي السادس
كل حرف مفتاح لاسم من اسماء الله .
الراي السابع
الحروف المقطعة اسماء القرآن .
الراي الثامن خلاصة اسماءٍ يعلمها النبي صلى الله عليه وآله وسلم .
هذه الآراء على كثرتها جميها تشير الى ان الحروف المقطعة في القرآن الكريم سر من اسرار الله تعالى و هي معجزة رسولنا الاعظم صلى الله عليه وآله وسلم وبهذه المعجزة اثبت الرسول رسالته الالهية وتحدى الذين انكروها وجحدوا بها بعد ان استيقنت انفسهم بصحة صدورها من الله تعالى بفضل قوة المعجزة القرآنية . والحروف المعجمة والمقطعة كانت ضمن المعجزة القرآنية المثبتة لصحة رسالة رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، والمتحدية لجحود ونكران الكفرة والمشركين . والمعجزة القرآنية مستمرة في الاعجاز والتحدي والتي تثبت ان القرآن الكريم كتاب الهي خالد ومصون من التحريف . والكتاب الذي انزله الله تعالى الى رسوله ليهدي البشرية الى الطريق الصحيح وليبني لهم به حياة طيبة سعيدة ان سارت البشرية على هداه .