الاثنين - 22 ابريل 2024

الإتحاد الأوروبي..إرحبي ياجنازة فوق الأموات..!

منذ شهرين

هاشم علوي ||

قبل ساعات تبدأ مهمة القوات البحرية التابعة للإتحاد الاوربي في حماية السفن الإسرائيلية في البحر الاحمر الى جانب البحرية الامريكية والبريطانية.
طبعا لم تشارك كل الدول في القارة العجوز ولكن الاغلب فيها في ماسمي تحالف الازدهار.
دول الاتحاد الاوربي التي شاركت بالعمليات بالبحر الاحمر بقيادة اليونان انها ستعمل بشكل منفرد عن القيادة الامريكية للعمليات وان مهمتها دفاعية أي ان تحمي السفن المستهدفة من قبل القوات البحرية اليمنية وترافقها في مسارها بالبحرين الاحمر والعربي وتتصدى للصواريخ والطائرات المسيرة اليمنية التي تستهدف السفن الاسرائيلية اوالتي ترتبط بإسرائيل او الامريكية والبريطانية وسفن الدول المشاركة في عسكرة البحر الاحمر والتي دفعت بقوات لها من دول القارة العجوز.
كلام السيد القائد عبدالملك بدرالدين الحوثي حفظه الله واضح في تحذير الاوروبيين وغيرهم من التورط بالمشاركة سواء بالدفاع عن السفن الاسرائيلية او العدوان على اليمن.
التواجد الاوروبي الغير مبرر والذي يكشف مدى التبعية التي تعيشها دول اوروبا للولايات المتحدة الامريكي والتي خسرت الحرب امام روسيا في اوكرانيا وعرضت امنها القومي للخطر بسبب تلك التبعية المقيتة التي تؤكدعدم سيادة تلك الدول المهيمن عليها امريكيا عبر حلف الناتو.
الدول الاوروبية تتعامل مع الموقف اليمني بحذر شديد إرضاء للصهيونية الصليبية التي تدير اوروبا وهي بذلك تكشف ايضا انها دول استعمارية لم تتخل عن هيمنتها على مقدرات وثروات العالم وتتقاسم النفوذ مع بعضها البعض ومع امريكا الشيطان الاكبر.
القوات المسلحة اليمنية تعي جيدا ماتفعل وتدرك ان ذلك الحضور الاوربي انما يشكل خطورة على الملاحة الدولية التي تتذرع بحمايتها، واليمن هي الحامي الاول للملاحة الدولية في باب المندب والبحرين الاحمر والعربي وهي صاحبة اليد الطولى في إصطياد الاعداء القادمين كن اعالي البحار.
الشعب اليمني يتناغم مع موقف القيادة الثورية والسياسية والعسكرية ويؤيد المواقف والاجراءات والعمليات التي تساند اهل غزة وتدافع عن اليمن.
الدول الاوروبية اخطأت التقدير ولم تحسب لذلك الحساب الدقيق العقلاني وتففهم موقف اليمن الثابت من القضية الفلسطينية ومن العدوان على الشعب الفلسطيني في غزة.
تلك الدول لم تدرك اولاتريد ان تدرك ان مفتاح الحل للعمليات البحرية في البخرالاحمر والعربي موجود في غزة وشروط صنعاء واضحة وضوح الشمس والمتمثلة في ايقاف العدوان على اهل غزة ورفع الحصار وادخال المساعدات الغذائية والدوائية والوقود والماء وغيرها من الضروريات لانقاذ اهل غزة من الابادة الجماعية والموت جوعا.
دول اوروبا بذلك تؤكد وقوفها الى جانب العدو الصهيوني في العدوان على غزة منذالوهلة الاولى للعدوان.
العمليات اليمنية مستمرة مااستمر العدوان على غزة واستمر الحصار ولايعنيه من حضر او انضم الى تحالف العدوان.
اليوم اربع عمليات للقوات المسلحة اليمنية ويفترض ان تؤثر الدول الاوروبية النأي بالنفس وإلا فارحبي ياجنازة فوق الأموات.
اليمن ينتصر لغزة
الله اكبر.. الموت لامريكا.. الموت لإسرائيل.. اللعنة على اليهود.. النصر للاسلام.