الاثنين - 22 ابريل 2024

صمود غَزَّة أسطوري وغريب عن كل مجتمعات العالم..!

د.إسماعيل النجار ||

غِزَّاوِيون فلسطينيون عرب وكإنهُم من كَوكَبٍ آخر،
نتنياهو يتخَبَّط ويَتَّخِذ حكومتهُ ومستوطنيه والولايات المتحدة الأميركية رهائن!، والمقاومة الفلسطينية تصمُد وتقاوم ولَم تستسلِم ولن تستسلِم،
أبطالُ غَزَّة أُسطورة القرن الواحد والعشرين غُرباء عن هذا الكَوكِب بصمودهم بصبرِهِم بحجم الدماء التي زرفوها خلال فترة قصيرة على أرض فلسطين!
غِزَّاوِيون أثبتوا أنهم ملح الصبر، وملح الرجولة، وملح الأرض، كَتَب المتابعين لهم عنهم قِصصاً وروايات ونقلت وسائِل الإعلام عنهم صوراً تقشعرُ لها الأبدان، وإن نشرنا على الفيس بوك إحدى تلك الصوَر والفيديوهات لأجسادٍ غَضَّة مزقتها صواريخ طائرات الإحتلال الأميركية، تواجهك شركة”ميتا” بإزالة المنشور والقيام بحظرك لأنك بنشرهِ تخالف معايير مجتمعهم! فوراً يتنصلون من جرائمهم التي يرتكبونها وينسبوها إليك وكإنَّ طائرات أل f16 حمامٌ زاجِل وصواريخها ورود،
عالم مجرم وقح يقتل ببرودة أعصاب وسكِّينه تقطر دماً ويأُتىَ ببريءٍ مسلم لكي تُلصق بهِ التهمة بأنه هوَ المرتكب!
أما نتنياهو السفاح فقد اتخذ الجميع رهائن وأجبرهم على السير أمامه في حَربٍ فرضها على الجميع “كالبسوس” ويريدُ إطالتها وتوسعتها والعالم بِرُمَّتِهِ عاجزٌ عن إيقافه عندَ حَدِّه وكإنَّ الصهاينة مقدسين ودمهم يُحرَمُ هَدرُه،
وحدها الإمارات المتحدة قَرَّرت السير معه بكامل رضاها واعترفت أن طائراتها قصفت مبانٍ في القطاع الفلسطيني وأنهم أمنوا حماية ومأوَى للطائرات الأميركية وصَرَّحوا بأن عدو أميركا وإسرائيل هو عدو مشترك لهم ومعهم ويريدون المشاركة في القتال ضدهُ أيٌ يَكُن،
تصريح خطير لأحد أبر قادة الجيش الإماراتي ألَلَمَم برسم الإخوة في حكومة طهران ودِمَشق وبيروت وبغداد، يجب أن لا يمُر مرور الكرام،
في لبنان نتنياهو يُوَسِع من دائرَة قصفه للمواقع المدنية غير آبِه بقواعد الإشتباك المعمول بها ولكن سلاح الجو الصهيوني يعمل ضمن إطار خِطَّة إحترافية لإبعاد شبح الحرب ولكن هذا لن يعفيه من رد المقاومة،

إسرائيل سقطت،،

بيروت في،،،
20/2/2024