الخميس - 20 يونيو 2024

الامام المهدي مشروع رباني عالمي – ٤ – مسؤوليات المنتظرين زمان الغيبة

الشخ جاسم الجشعمي||

اعتبرت روايات الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف التمهيد لنهضة الامام المهدي عج من ضروريات الفكرة المهدوية . وفي سلم أولويات انتظار الامام ونهضته العالمية
ومشروع العالمي . وقدسمت روايات رسول الله ص وائمة اهل البيت ع العاملين لأعداد الأمة بالممهدين . والإعداد يشمل ثلاثة مستويات
المستوى الأول اعداد المنتظرين أنفسهم وتربيتها لتصل الى الكفاءة والنزهة والاخلاص لتتشرف بنصرة الامام وهي على استعداد
تام .
والمستوى الثاني اعداد امة الامام المهدي عج الموالية له والتي سوف يشكل الامام المهدي منها جيشه وقاعدته المساندة له في مشروعه ونهضته العالمية .
المستوى الثالت . اعداد النفس لأداء جملة من الواجبات تجاه الامام المهدي عجة .
اتطرق بايجاز عن هذه المستويات بمقدار مايسمح المجال .
المستوى الأول اعداد
المنتظرين انفسهم وتربيتها وقد جاء في هذا السياق أحاديث كثيرة استنتجت منهاالعناوين التالية :
١: التقوى والورع ومحاسن الاخلاق :
حيث جاء عن الامام الصادق ع : ( من سرّه ان يكون من أصحاب القائم فلينظر وليعمل بالورع ومحاسن الاخلاق وهو منتظر فأن مات وقام القائم بعده كان له من الأجر مثل اجر من أدركه . فجدوا وانتظروا هنيئاً لكم ايتها العصابة المرحومة ) .
ان هذا الحديث يدعو المنتظرين على تربية النفس على الاخلاق الفاضلة وعلى التقوى ومخافة الله . ولايمكن اعداد النفس على التعاليم الاسلامية الا بالتفقه بالدين . حيث جاء عن الامام الصادق ع
( عليكم بالتفقه في دين الله ولاتكونوا اعراباً فأنه من لم يتفقه في دين الله لم ينظر الله اليه يوم القيامة ) .
٢- الأئتمام بالامام والتأسي به :
عن الامام السجاد ع
( طوبى لمن أدرك قائم اهل البيت وهو يأتم به في غيبته قبل قيامه ويتولى أولياء ويعادي اعداءه ذاك من رفقائي وذوي مودّتي وأكرم امتي عليّ يوم القيامة ) .
وعن الامام السجاد ع
(.ان أبغض الناس الى الله من يقتدي بسنة الامام ولايقتدي بأعمال ) .
هذه الأحاديث تؤكد على ان المنتظرين ينبغي لهم الاقتداء بسيرة وسلوك الامام الذي يعتقدون بأمامته .
٣- الثبات والاستقامة في الطريق :
عن الامام الباقر ع
( يأتي زمانٌ يغيب عنهم أمامهم فياطوبى للثابتين على أمرنا في ذلك الزمان .. ) .
وعن الامام الصادق ع
( طوبى لمن تمسك بأمرنا في غيبة قائمنا فلم يزغ قلبه بعد الهداية ) .
٤- الصبر على البلاء :
عن رسول الله ص
( ان من وراءكم ايام صبر . والصبر فيهن كقبض على الجمر . للعامل فيها اجر خمسين منكم ) . ان لصبر المنتظرين ايام غيبة الامام المهدي ثواب عظيم يعادل صبر خمسين صحابي متدين صابر مع رسول الله ص .
٥- معايشة الامام المهدي عج
بالذكر والوجدان :
عن الامام الكاظم ع :
سأل ابن عمير عن الامام الكاظم ع : الأئمة يكون فيهم من يغيب ؟ فأجابه الامام ع
( الامام يغيب عن ابصار الناس شخصه ولا يغيب عن قلوب المؤمنين ذكره وهو الامام الثاني عشر منا ) .
٦- المرابطة مع الامام المهدي عج :
عن الامام الباقر ع :
اصبروا على اداء الفرائض وصابروا عدوكم ورابطوا أمامكم المنتظر ) .
والمرابطة مع الامام المهدي المنتظرعج هي التمسك بسيرته والاستقامة على خطه وإطاعة اوامره .والدفاع عن مدرسته ونشر علوم اهل البيت عليهم السلام وفضائلهم .
الشيخ جاسم