الأربعاء - 12 يونيو 2024

جبهة لبنان وأهميتها الاستراتيجية 

د. علي حكمت شعيب ||

القرار الحكيم بفتح جبهة لبنان مساندة لغزة تنبع أهميته الاستراتيجية من كونه قد حقق الفوائد الآتية:

١-منعُ العدو من الدخول في حرب شاملة مع لبنان مستفيداً من تعبئته لمجتمعه واستعداده وجهوزية قواته التي تخوض حرب غزة.

٢-منعُ العدو من فرض معادلاته الرامية إلى تعديل قواعد الاشتباك التي فرضتها الحروب السابقة التي تم خوضها معه في لبنان.

٣-المساهمة في إضعاف العدو من خلال تشتيت جهوده على أكثر من جبهة لإعاقته عن تحقيق أهداف حربه على غزة وهزيمته فيها.

٤-مد يد العون لمن تسفك دماؤهم وتدمر بيوتهم في غزة عبر إيلام العدو وسفك دماء جنوده القتلة.

٥-إظهار جهوزية ساحة لبنان بما تمتلك من شجاعة وجرأة وأسلحة نوعية على الدخول في أي حرب مفتوحة يشنها العدو الصهيوني ودحره فيها.

٦-التأكيد على تكامل ووحدة الساحات في أي مواجهة كبرى مقبلة.

٧-تعزيز قوة الردع أمام العدو الصهيوني التي يعتمد عليها لبنان لحماية أمنه القومي وموارده كافة.