الأحد - 16 يونيو 2024

الحكومة العراقية والمقاومة تعملان لإخراج القوات الأمريكية.. هل هو تبادل ادوار ام اختلاف في الرؤى؟  

منذ 4 أشهر

علي عزيز الزبيدي ||

• ممالاشك فيه ان الحكومة العراقية والفصائل تجمعهم وحدة الهدف وان اختلفت الأساليب التي تتبعها في خلاص العراق من سطوة امريكا على مقدرات ألشعب العراقي
• أن سعي الحكومة العراقية من جهة والمفاوضات التي طال امدها مع المحتل الامريكي تستوجب ان يكون لها اسناد سياسي من الشعب العراقي الذي يرفض بقاء الاحتلال بكل اشكاله العسكرية والاقتصادية ومن اهم الامور التي تسرع خروج المحتل هو الدفاع بالسلاح وان كان بعض الكتل السياسية لاتتفق مع المقاومة في هذا الطرح
• وحتى في مجلس النواب الذي يفترض ان يتوحد موقفه من الاحتلال يوجد هناك تباين واضح من السنة والكرد بالتغيب عن جلسة التصويت على اخراج القوات الاميركية والعمل بالاتفاقية الاستراتيجية التي عقدت مع الامريكان في زمن حكومة المالكي
• اخر تفاصيل مفاوضات اللجان المشتركة بشأن اخراج القوات الامريكية من العراق،
• ان واشنطن تحاول الالتفاف على قرار اخراج القوات الامريكية من الحكومة والبرلمان.
كما بات في حكم المؤكد إن أمريكا تسعى الى التحايل على المفاوضات الجارية عبر جعل المدد الزمنية لإخراج القوات الأجنبية تتراوح من 2 ـ 5 سنوات وهذه مدة ليست بالمعقولة
ان موقف العراق ثابت عبر التأكيد على مسألة الإخراج الفوري للقوات القتالية”.
وان ما يؤخر بدأ الجولة الثانية من مفاوضات اللجان المشتركة هو سعي واشنطن الى الضغط على ادراج جدول زمني طويل الأمد
ومن الواضح ان الارتال العسكرية الامريكية التي تتنقل بين المحافظات تفضح جدية الولايات المتحدة الامريكية بالمفاوضات الجارية”.
بات من المؤكد ان واشنطن تسير وفق سياسة التلاعب بالتصريحات وتغيير المصطلحات في ملف الخروج من العراق”
وان “امريكا تحاول الالتفاف على قرار اخراج القوات الامريكية من الحكومة والبرلمان”.
وتشير الاحصاءات إن عدد القوات الامريكية الموجودة داخل الأراضي العراقية تجاوز الـ 10 الاف جندي”.
وتساءلت العديد من الأطراف السياسية والشعبية عن أسباب عدم الإعلان عن النتائج الأولية للاجتماعات التي جرت بين اللجان العراقية والأمريكية المشتركة في الجولة الأولى لإخراج القوات الامريكية، فضلا عن عدم عقد مؤتمر صحفي للنقاط التي تم مناقشتها خلال الاجتماعات.
وهذا بات يقلق شرائح المجتمع العراقي ان امريكا لاتخرج من العراق بالمفاوضات فقط .