الخميس - 20 يونيو 2024

خير بيت بالوجود بيت الزهراء عليها السلام سدرة المنتهى و قبلة الأرواح

هشام عبد القادر ||

لو طاف الإنسان بكل جوارحه وحواسه كل مقدسات الوجود ليبحث عن خير بيت في كل أركانه الزوج صالح والزوجة صالحة والابناء صالحين منذ الآزل إلى الأبد ….
سيجد البوصلة للنفس الملهمة ترشده للطريق دون ادنى شك او خطأ بيت الزهراء عليها السلام ..بيت رفعه الله ويذكر فيه اسم الله..بيت العلم والحكمة والنور بيت مشكاة الوجود. نعم نحن نتوجه للقبلة مكة المكرمة… بابعاده الروحية …كل العالم المسلم يتوجه إليه قبلة ليس عبادة مجسمة بالبيت المكعب بل قبلة لعالم روحي توجهت له الملائكة في سجودها. .
وليس محور مقالنا بهذا الاتجاه بل القارئ سيحدث نفسه انه خير بيت نتوجه إليه نعم هو قبلة ولكن نتحدث عن بيت متكامل الآركان اسرة كلها معصومين ..بيت النبوة ومعدن الحكمة بيت الزهراء عليها السلام هي أم ابيها وأم الكتاب…وفاتحة كل خير وخاتمة كل خير وهي باب رضا الله من توجه إليه ما خاب ابدا. ولن يخسر ابدا….

ونقول لكل المؤمنين والمؤمنات ابحثوا ستجدون ارواحكم الطيبة تتجه نحو أم الوجود كله. هي سدرة المنتهى والغاية ..وكل سفن النجاة تبحر للوصول إلى رضاها وبرضاها تصل سفن النجاة …فلا تنجذب الأرواح إلى الجنة إلا برضاها.
واختصروا كل المسافات في العبادات واطرقوا باب الخير فاتحة الوجود ومشكاة الوجود الزجاجة المضيئة بالنور صلواة الله عليها …

نعم البيت الذي تعيش به روح الزهراء عليها السلام نعم القلب الذي يعيش فيه محبة الزهراء عليها السلام….

لا نقول عنها فقط خير من الف شهر بل خير من كل الوجود فهي الجامعة والفاتحة أم الكتاب والخاتمة سدرة منتهى وصول الارواح المؤمنة ..
سلام الله عليهاوصلواة الله عليها وعلى ابيها و بعلها وبنيها والسر المستودع فيها
يرونه بعيدا ونراه قريبا

والحمد لله رب العالمين