السبت - 22 يونيو 2024

كافي عاد …!

حسن كريم الراصد ||

للأسف الأخوة الأكراد في أربيل على وجه الخصوص يرتكبون أخطاء ستراتيجية كارثية لا تصب بمصلحة الشعب الكردي وعلاقته التاريخية بالشيييعة وبأساليب حمقاء مكشوفة تدل على قصر نظر وعدم مبالاة بالتاريخ والمستقبل .. أتمنى أن يتوقفوا عن لعب دور الشيطان الذي يحاول أثارة الفتنة العنصرية بين الناس فلا أربيل ستعيش وتصمد دون العراق ولا العراق سيتخلى عن أربيل وأن كان لابد من الانفصال الذي لا يطالب به ويتمناه غير حكومة أربيل فليكن ذلك بطرق أصولية شفافة صحيحة وليس باساليب مستوردة حمقاء ملتوية تطبخ في مطابخ أستخبارية لا تحب العرب ولا الكرد . ويجب أن يدرك الجميع أن الشييييعة والكرد سيبقون ضمن خارطة هذا الوطن الى الأبد طوعا وليس كرها لأن مصالحهم مبنية على ذلك الأساس وهم يفكرون بمعزل عن القادة والحكام وطموحاتهم في تكوين وتوسيع مناطق نفوذهم وتأسيس أمبراطوريات عائلية ولى عليها الزمن وباتت غير مستساغة للمجتمع الذي ترك عقلية القومية القديمة وبات يفكر بعقلية مبنية على المنافع والمضار غير مكترث بطموحات الساسة واحلامهم التي تعفنت وباتت سلع بائرة لا تجد لها سوقا ولا زبائن .. أتركوا الناس تعيش واعملوا على رفع الحيف والفقر الذي يعانونه فالتنمية والتطور والرقي لا يقاس بفنادق عالية وشوارع جميلة بل أن مقياس ذلك هو العدالة في توزيع الثروات والتخلص من عقدة المظلومية والثأر وإلغاء مبدأ الاستئثار بالثروات والوظائف لجماعة معينة .. وليصلح الأخوة في أربيل اولا الصدع الذي اصاب العلاقة بينهم وبين السليمانية ويوحدوا القرار ثم لينطلقوا بالهجوم على حلفائهم وتشوية النسيج الاجتماعي بين الشرائح الاجتماعية باستيراد صبيان يمنحون من أموال الفقراء من الشعب .. كافي عاد كبرتوا وهرمتوا وأتخمتوا اتركوا الناس تعيش وتنعم بالحرية فلا أحد يرغب بالعودة للجبل وليس هنالك جيل مستعد للعيش بالكهوف و لا أحد يحمي كردستان من الوقوع بين فكي جيرانه غير العراقيين بأجمعهم وسيتخلى عنكم من يدفعكم كما تخلى عن أقرب حلفاءه وقد جربتم ذلك فاتعظوا واتركوا الاعيب صبيان السياسة وتوقفوا قبل أتساع الصدع وتمدد هوة الشرخ فيصيب الضرر الجميع . أخيرا فكروا وتدبروا في الثلاثين مليونا ديون أربيل لشركات النفط بدل هذا اللعب وهذا التراشق ولا تنسوا أن كردستان لم تتمتع بهكذا نعيم وحرية وبحبوحة على مر الدهور الا في فترة حكم الشيعة في العراق فتدبروا فالزمن دوار غدار ..