السبت - 13 ابريل 2024
منذ شهر واحد

باقر الجبوري ||

حتى هذه الساعة ولا زال الكثير منا تائهين بين السفاهة والبلاهة فلايعرفون ما يخطط لهم الاعداء او لعلهم يعرفون ولكن ينكرون ويتنكرون لذلك !!!
لاكثر من الف مرة قلناها وكتبناها وعلقنا بها ان الح..شد المقدس :-
١.  اذا كان ح..شد ولائي اسسته ايران وقامت بدعمه وتجهيزه وتدريبه !
٢. أو إذا كان ح..شد مرجعي ( حسب ماكان يشتهي البعض أن يسميه ) وانتهى به الحال لاعلان المرجعية بعد أن ( بحت اصواتها ) انه لايجوز تسميته بح..شد المرجعية واعادة ربطه بالح..شد الشعبي فتركوا أمر المرجع وأسموه ( بح..شد العتبات ) نكاية بالح..شد مع ان قانون العتبات يمنع تشكيل مليشيات مسلحة ثم طالبوا بان يكون ارتباطهم بالمباشر مع مكتب رئيس الوزراء لاعتبارهم أبناء الله !
٣. واخر فرضية هي اذا كان ( الح..شد ) قد اسسته الاحزاب الفاسدة او الصالحة !
وكلامنا هنا لافرق في كونه قبل الفتوى او بعدها !!
فكل هذه ( الح..شود ) في ميزان اعداء الدين واعداء المذهب يعتبرون ميليشيات (( طائفية وسراق ومجرمين )) لانهم انتهكوا حرمة القنينة المقدسة وسرقوا الثلاجة الشريفة ( بحسب ماكانوا يقولون ويتباكون لاجله في الاعلام )!
نعم واكثر من ذلك والسبب ان الحشد قد جاء بفتوى ورعاية من مرجع ايراني ( طائفي ) لابد له ان يحن لقوميته في يوم من الايام وهذا مايزرعه الاعداء في رؤوس اذنابهم وعبيدهم أو مايدلجون ويثقفون له في الاعلام !!
وهذا لانه يصدر فتاوى أجرامية ( حسب مايرون ) فتاوى تهدم مخططاتهم وتفضح سياساتهم وتضعف قوتهم وقدراتهم !!
نعم .. فهكذا هم ينظرون للشيعة والى الح..شد والى المرجعية والى كل المجتمع الشيعي بشكل عام !
ومع كل هذا يبقى الكثير من البلهاء والسفهاء من الشيعة لايريدون أن يفهموا !!
والاصح هنا ان نقول … انهم لايريدون ان يعلموا حتى وان صرخنا بتلك الحقيقة في أذانهم من كون الجميع مطلوب لمقصلة العروبة من جانب والامريكان من جانب اهر مادامنا باقون على ولاية أمير المؤمنين عليه السلام فهي العلة في سبب كراهية حكام الغرب والعرب لنا !!!
نعم فالثار قديم ومتجدد بيننا وبينهم فيبدأ من خلع باب خيبر ووصولا الى يوم تحرير القدس وصلاة الحجة إبن الحسن (عج ) هنالك في القريب العاجل !!
ومع ذلك …
فسيبقى البعض من المتشيعة يصر على إستحمار عقله للاعداء ليكتب اجمل تعليفاته ( اتركونا لنعيش ) او ( وما دخلنا في هذه القضية ) او ( أحنة شعلينة ) او في اقصى تفانينه العقلية يبرر للامريكان وغيرهم بالقول انهم يقصدون الح..شد الكذائي دون الح..شد الكذائي !!
الحقيقة .. اننا بتنا نسمع هذا الكلام بالخصوص من المتمرجعين واتباعهم والحقيقة انهم يريدون اعطاء الصيغة الشرعية لانحراف الاصنام التي باتوا عليها عاكفين حتى جعلوهم بمقام المرجع الاعلى !!
ليس عندي لهم الا الدعاء ( اصلح الله لكم عقولكم )
مع انني اعتقد ان السيل قد وصل الزبى الا انني اكلمهم باخلاقي لابأخلاقهم فمتى سيفهمون !!
زبدة المقال .. المعركة الكونية الكبرى على الابواب والحقيقة يشع نورها في عقل كل من اراد الوصول اليها لكن الاغلب تائه ولايعرف الطريق .. فتنبهوا !!
اللهم اني بلغت !!
تحياتي ..