الخميس - 18 يوليو 2024
منذ 3 أشهر

قاسم الغراوي ||

كاتب وصحفي

لازالت الرؤية ضبابية فيما يخص الموقف من تواجد قوات التحالف الدولي في العراق ولازال الغموض يلف المفاوضات بين اللجان المشكلة بين حكومة العراق والادارة الامريكية لجدول الانسحاب من العراق .

ومن الواضح جدا ان الادارة الامريكية وعبر سياستها الاستراتيجية تماطل في الانسحاب او على اقل تقدير تحاول ان تجعل من الرجوع الى اتقاقية الاطار الاستراتيجي سببا لاعطاءها الشرعية في الجوانب الامنية وهذا هو المهم رغم ان بنود الاتفاقية تشمل التعاون في مجال الطاقة وقضايا الصحة والتعليم وملفات اخرى.

الادارة الامريكية تؤكد على الملف الامني لاعتبارات كثيرة منها ؛ انها تحرص على صمود بقاء الكيان الصهيوني وهو يوغل في القتل والتدمير وبانسحابها سيكون هذا الكيان في متناول المقاومة على كافة الجبهات من جهة ومن الجهة الاخرى سيكون هناك تخوف من دخول جمهورية ايران بكل ثقلها لتدمير الكيان الغاص