الخميس - 18 يوليو 2024

إنقضى زمن المَسيرات وحان زمن المُسيرات ..!

منذ 3 أشهر
الخميس - 18 يوليو 2024

رسول حسين ||

 

بدأ الرد الإيراني مساء السبت على قصف قنصلية طهران في العاصمة السورية دمشق مطلع أبريل الحالي. وهذا ما انتظره الكثير من الاخوة المجاهدين رداً يعيد الهيبة ويحي شعور الهزة والانتصار.
وفي نفس السياق فقد أعلنت إسرائيل أن وابلاً من الطائرات الإيرانية المسيرة أُطلقت باتجاهها وأن أنظمة الدفاع جاهزة لإسقاطها أو لإطلاق صفارات الإنذار لمطالبة السكان في أي منطقة مهددة بالاحتماء.

من جهتها بادرت اسرائيل وكما جرت العادة بنشر الاقاويل والاكاذيب في محاولة منها لامتصاص الخوف الواضح في البيت الاسرائيلي فقد ذكرت القناة 12 الإسرائيلية أن إيران أطلقت عشرات الطائرات المسيرة على أهداف في إسرائيل وأنه من المتوقع أن يستغرق زمن طيرانها ساعات. كما أضافت أن إيران أطلقت ما مجموعه نحو 100 طائرة مسيرة وصواريخ كروز على أهداف إسرائيلية مردفة أن بعضها أسقط فوق سوريا أو الأردن وهذا هوه الخوف بحد ذاته ففي الواقع قام الكيان بتحذير السكان ونشر صافرات الانذار التي تحذر قبل وقوع القصف وهذا دليل واضح على ضعف الدفاعات الاسرائلية مقارنة بالتطور الكبير الذي وصل إليه الإخوة في الجانب الايراني.

كذلك علق التلفزيون الرسمي الإيراني أن الحرس الثوري شن هجوماً واسعاً بمسيرات وصواريخ باتجاه اسرائيل. وقال الحرس الثوري إن قواته الجوية أطلقت عشرات الصواريخ والمسيرات على أهداف محددة داخل إسرائيل رداً على قصف قنصلية طهران في دمشق ومقتل مجموعة من القادة والمستشارين العسكريين الإيرانيين.
وبحسب وسائل إعلام إيرانية حلقت المسيّرات الإيرانية من كرمانشاه ودوكوهة غرب إيران ومناطق أخرى. باتجاه الاراضي اسرائيل.

هذا ما وعد به المرشد الأعلى لجمهورية إيران الإسلامية الأمام علي الخامنئي أن إسرائيل سوف تنال العقاب.وأشار الأمام الخامنئي إلى أن القنصليات والسفارات في أي دولة هي بمثابة أراض لتلك الدولة والهجوم على قنصليتنا يعني الهجوم على أراضينا. كما نؤكد أن تصريحات السيد الخامنئي ليست مجرد تهديدات أو حرب نفسية كما يعتقد الجانب الإسرائيلي وستكون إسرائيل مخطئة إذا ظنت أن إيران ليس لديها ادوات للرد على والعقاب. وإيران قوية والحقت بالإسرائيليين أضرار استراتيجية في الوقت الحالي وهي قادرة على إلحاق أضرارا وجودية بإسرائيل مستقبلا على حد تعبيره كذلك وجب التنويه أن زمن المَسيرات والهتافات والتنديد قد انتهى وحان زمن المُسيرات والرد وهذا ما ننتظره من دولة العدل الالهي وجناب الامام السيد الخامنئي.

كما وأعاد حساب المرشد الإيراني الامام السيد علي خامنئي مساء اليوم السبت نشر تغريدة توعد فيها بمعاقبة إسرائيل تزامنا مع إطلاق عشرات الطائرات المسيرة من الأراضي الإيراني نحو إسرائيل. ونص البيان على جملة سيتم معاقبة الكيان الشرير
وسنجعل الصهاينة يندمون على جريمة الاعتداء على القنصلية الإيرانية في دمشق ومثيلاتها بحول من الله وقوّة.