الجمعة - 19 يوليو 2024

الوعد الصادق؛ اعظم رد تواجهه “اسرائيل” الان..!

منذ 3 أشهر
الجمعة - 19 يوليو 2024

د وسام عزيز ||

 

١٤-٤-٢٠٢٤

وانا اكتب هذا المقال
هناك مالايقل عن ٤٠٠ صاروخ باليستي وطائرة مسيرة ثابتة الجناح
تجوب سماء المنطقة متجهة لدك الكيان الغاصب
وهنا احب ان اكتب بعض النقاط

١- انه التهديد الاعظم الذي تم تنفيذه في تاريخ الصراع مع الكيان

٢- ايران غير العربية اخذت دور كان يفترض ان يمارسه العرب !

٣- وضع الدول المطبعة مع اسرائيل في وضع لايحسد عليه
اذا ان ايران الاسلام هددت كل من يقف الى جانب اسرائيل بالعقاب

٤- لاول مرة في التاريخ تخلوا شوارع فلسطين المحتلة من البشر

٥- اعلان الضربة في حد ذاته تحدٍ كبير يحمل الحرفية والاتقان

٦- لاول مرة في التاريخ لايجد اعداء ايران مادة يكتبون حولها لتضعيف الهجوم
٧- الرد كشف نفاق مدعي نصرة فلسطين في كل الاراضي العربية

٨- في العراق تجد ابناء المحور قد اشعلوا السوشل ميديا
وكذلك من غير المحور ممن وفقهم الله لنصرة فلسطين
الا اولئك عديمي البصيرة والتوفيق كأن على رؤوسهم الطير

٩- امريكا الان في وضع اصعب من اسرائيل لانها في وضع لاتستطيع معه فتح جبهة في الشرق الاوسط سيما ضد ايران الاسلام

١٠- صاحب الوعد الامام الخامنائي وعد واوفى
١١- الاستهداف كان من الاراضي الايرانية وهذا يحدث لاول مرة
وهو رسالة واضحة من قبل ايران الاسلام

وكأني بالجمهورية تقول

هذا اول التأديب وان عدتم عدنا

الوعد الصادق
هو منتصف الطوفان