الأربعاء - 24 يوليو 2024
منذ 3 أشهر
الأربعاء - 24 يوليو 2024

نعيم الهاشمي الخفاجي ||

 

لم يكن الانبطاح والتخاذل العربي محض صدفة، وإنما للعرب تاريخ طويل للعمالة والتعاون مع القوى العظمى قبل الاسلام وبعد العصر اوصدق قول الإمام علي ع كل يرى الناس بعين منذ زمن بعيد، والعرب معتادين على القبول أن تحكمهم الأمم الأخرى.
الذي يهم العرب هو التمسك في ممارسة العادات والتقاليد، والتمسك بالقبيله، والحمد لله الأتراك العثمانيين عملوا تحالفات للقبائل العربية وضربوا الأصل العربي بالصميم، بحيث خلطوا انساب العرب، رغم أن الله عز وجل بالقرآن حرم ذلك، الآية القرآنية صريحة ادعوهم لاباءهم ولم يقل ادعوهم لمن رباهم او تبناهم او من دخلوا بتحالف ضمن القبيلة الفلانية.
التاريخ العربي مليء  بالحروب الداخلية  بين القبائل  العربية  العربية بل وبين أبناء القبيلة والعشيرة  الواحدة،  استغلت القبيلة والمظلومية بصراعات العرب، الامويين وصلوا للحكم بدعم من قريش وقاموا في مخالفة ما اراده الله ورسوله في تنصيب الإمام علي ع والأئمة الاثني عشر كخلفاء للأمة واعادوها للعصر الجاهلي بمحاولة سيطرة بني أمية مع ثارات ضد بني هاشم من خلال الوقوف ضد، رسول الله ص وضد الإمام علي ع،  الذي قتل رؤوسهم في معركة بدر وأحد والخندق….الخ.
وعندما وصل بني العباس للحكم وصلوا بحجة الرضا إلى بني عمومتهم آل محمد من بني هاشم من بنوا الامام علي بن أبي طالب ع، الحكم الأموي هو امتداد لصراع الجاهلية المقيتة بين  بنو عبد شمس مع بني هاشم، لكن هذه المرة مع وجود حقد على رسول الله محمد ص وعلى الإمام علي ع بشكل خاص، وصراعات بني العباس مع بني أمية صراع ظاهره نصرة آل محمد وفي الحقيقة كان هدف بني العباس الظفر بالزعامة، والدليل قتلوا من آل محمد ص من آل علي ع أكثر مما قتل منهم بني امية.
علينا أن نعترف بها، العربي لا يمانع ولايتحرج أن يقوم في عملية إبادة جماعية ضد، اخوانه العرب الآخرين الذين يختلف معهم،  حدثت عمليات إبادة جماعية بين العرب نتيجة لخلاف قبلي،   بل العربي  يستعين على اخوه العربي  بالأعاجم ليفتك به دون ندم، فعلها هارون الرشيد دعم الافرنج عندما حاولت القوات الافرنجية القضاء على الدولة الأموية في  قرطبة، لكن العملية العسكرية انتهت بفشل هجوم الإفرنج.
هارون الرشيد سجن واضطهد وقتل خير الناس من أئمة ال البيت ع الذي عاصره، وهو الإمام موسى بن جعفر الكاظم ع، وحال وفاة هارون تقاتل ابنائه المأمون والامين، واستعان المامون في الأتراك لقتل أخيه وحمل رأس أخيه على الرماح للاطافة بالرأس في الأمصار، للفرح بهذا النصر العظيم، وأسس المأمون، اساس لبداية سيطرة الأتراك على البلاط العباسي والذي إنتهى بدخول التتار بغداد وقيام الأتراك بالقضاء على بقايا العباسيين في مصر وإعلان دولة الخلافة العثمانية التركية.
لولا المامون لما سيطرالترك على خلفاء بني العباس، ومن ثم أعلنوا دولة خلافتهم   العثمانية، دعموا مذاهب تعطي الحق لمن يتولى الخلافة ليس عربي وليس من آل البيت ع، وطيلة قرون من الزمان عاش العرب كعبيد أذلاء، قرون طويلة من الذل ولكم تتخيلون  كيف تصبح شخصية العرب بعد قرون تحت سلطة الأتراك، اذلوهم ونصبوا عليهم الأراذل، بالعراق نصبوا على اجدادنا  مماليك عبيد اشتروهم من جورجيا.
جائت صفحة احتلال دول الاستعمار الغربي للعرب، تفننوا في إذلال العرب و إبادتهم ولنا في إبادة   قبيلة بني  رياح الهلالية في الجزائر، والتي لاتختلف عن إبادة داعش لعشيرة الشعيطات في دير الزور والحسكة او إبادة الشيعة في الموصل وبشير وحزام بغداد وجريمة سبايكر والصقلاوية وسجن بادوش ….الخ.
تعاون زعيم العالم العربي والإسلامي السُني مفتي مكة الشريف حسين مع القوات البريطانية والفرنسية لاسقاط دولة الخلافة العثمانية السنية، بوعد شفهي انهم ينصبونه ملكا على العرب، بفضل فتواه قاتل مائتي الف جندي مصري عربي سني تحت سلطة الجنرال البريطاني الذي احتل فلسطين وهزم الجيش العثماني.
وبفضل فتوى شريف مكة تطوع مئات آلاف المسلمين الهنود السنة للقتال ضمن القوات البريطانية التي غزت العراق، وبقي قسم منهم يعيشون بالعراق في باب الشبخ ولاسباب مذهبية عدوهم البعثيين الاراذل عرب اقحاح.
النتيجة بريطانيا وفرنسا قسمت دول الشرق الأوسط إلى دول حسب مقاساتها، وسلمت شريف مكة إلى عبدالعزيز ال سعود وقطعان وهابيته، بيوم واحد قتلوا تسعة آلاف من اتباعه لدى دخول الوهابية إلى الحجاز.
حرر المصريين فلسطين بزعمهم من الاحتلال العثماني ههههه النتيجة سلمت فلسطين إلى المنظمات الصهيونية هههههه.
كالعادة انفرد الشيعة بالحرب العالمية الاولى بالدفاع عن الدولة العثمانية السنية، والتي كانت تضطهد الشيعة وارتكبت بحقهم مجازر استئصال وإبادة جماعية.
واليوم أيضا انفرد الشيعة في مساعدة اهل غزة السنة، بوقف عمليات الابادة التي يتعرضون عليها من قبل نتنياهو بدعم من قادة الدول العربية السنية بشكل خاص.
في مؤامرة الربيع العربي، وزير خارجية قطر في أحداث غزة عام ٢٠١٢ القى رئيس وزراء دولة قطر ووزير خارجيتها الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني في إجتماع الجامعة العربية بذلك الوقت، حيث  قال(  بأن إسرائيل ليست هي الذئب بل أن الكثير منا هم النعاج) هههههههه هههههههه شر البلية مايضحك، حتى أن كا
كاتب عراقي سني كان يدعي انه شيوعي ويساري طبل وهلل لكلمة حمد بن جاسم بوقتها، وقال إن  سمو اميره قد  ووضع إصبعه على الجرح…..الخ من كلمات الارتزاق والكذب والتملق، بينما كانت قطر والسعودية والإمارات بتلك الحقبة تمول عمليات قتل الشعب السوري والليبي والعراقي واليمني وفي محاولة إعادة قتل الشعب الجزائري من جديد.
رغم ان قطر واميرها هي عراب التغييرات في المنطقة العربية، وحتى أحداث غزة عام ٢٠١٢ كانت مسرحية اعدتها دول الخليج بزعامة قطر وتركيا لابعاد شبهة تعاونهم في تدمير الدول العربية ذات الأنظمة الجمهورية بصفحة الربيع.
ماحدث في الربيع العربي هو، تنفيذ مشروع كبير لتقسيم المقسم ودعم الإخوان لإنهاء قضية الشعب الفلسطيني.
قطر والإمارات أرسلوا طائراتهم  للمشاركه مع الناتو لإسقاط القذافي، وأرسلوا السلاح والصواريخ ومولوا تدمير سوريا في مئات مليارات الدولارات، وأرسلوا مشايخ الوهابية سعوديين وقطريين وكويتيين، لتزعم المجاميع الإرهابية في الشام أمثال المجرم المحيسني الذي تكفل بتدبير مدينة حلب على رؤوس الأطفال والنساء، بل أمير الكويت تفاجىء عندما شاهد نواب في مجلس الأمة الكويتي من حركة الإخوان يقاتلون في الحسكة، وعلى راسهم المجرم وليد الطبطبائي .
المجاميع الإرهابية والفتاوى الوهابية موجهة لقتل العراقيين والسوريين واللبنانيين واليمنيين والليبيين، أما دعم غزة فلا يجوز حتى في الدعاء لهم هههههههه.
أغرب نكتة للرد العربي على مجازر غزة، فكان رد من نوع لايخطر ببال بني البشر، قرأت خبر ان
‏الرد العربي الكبير على إسرائيل بغزة
وصول 3 أطفال بحال حرجة للغاية نتيجة الغرق في بحر غزة  أثناء محاولتهم الوصول لمساعدات ألقتها طائرات القوة الجوية الاردنية،  في بحر خانيونس جنوبي قطاع غزة.
ههههههه نجحت دول الاستعمار، من خلال أنظمة الرجعية العربية مسخ كرامة العرب وسحقها بالاحذية، وأصبح أتباع القوى الوهابية الاخوانية، مواقفهم أمام القوى المتسيدة لهم، مثل شخص يلوطون به، وجهازه التناسلي منتصب، هههه، نعتذر من الأخوة الرفاق قراء مقالتي هذه، من استخدامي لهذا الكلام الذي يبدو غير مهذب، لكنه يا رفاقي ينطبق على حال أتباع أنظمة الرجعية العربية والتيارات التكفيرية ينكحون بهم ناكحيهم، بدون أن نسميهم، وهم معروفين، وفوق كل ذلك ألسنتهم طوال على كل القوى  العربية والغير عربية من المسلمين الشيعة، بسبب رفض الشيعة التطبيع المجاني مع  ناكحيهم، ويعتبرون رفض القوى الشيعية التطبيع المجاني، أو الرد  بمبدأ السن بالسن و الضربة بالضربة، شيء كبير وعظيم، لا تصدقه عقولهم النتنة.
انا لست بصدد الدفاع عن القوى الشيعية، لديهم الكثير من الكتاب يدافعون عنهم، ولديهم مؤسسات اعلامية خاصة بالقوى الشيعية، إنما كلامي، حول صلافة  فيالق الاعلامية الإخوانية الوهابية  التكفيرية أمثال مقدم برامج الجزيرة الإخواني المهتوك أحمد منصور الذي يروج لكذبة بالقول   هذه اتفاقات سرية بين القوى الشيعية ونتنياهو ههههههه لا عتب على العربان الذين قبلوا أن تنكحهم الأمم الأخرى.
ماحدث الليلة الماضية برد إيران على نتنياهو لم يحدث سابقا، وفعلا هذا الأمر الذي حدث لم يصدقه العربان، أتباع أمة قطعان الأغنام والنعاج، ماحدث لايعني إزالة دولة نتنياهو من الوجود، هذا لايتم، بظل دعم غالبية القوى العظمى الغربية الكبرى إلى نتنياهو، لكن الذي حدث يعطي مؤشر إلى نتنياهو بالكف عن التصعيد وجر المنطقة إلى صراع دولي الجميع يكون خاسرين به.
سوريا تحطمت فما الذي يريده نتنياهو، يوميا تشن قواته الجوية، غارات على مواقع الجيش السوري لدعم العصابات التكفيرية الظلامية، الخيار الأمثل هو العودة للتفاوض مع الدولة السورية واللبنانية لتوقيع اتفاقيات ترسيم حدود، وإيجاد حل لقضية الشعب الفلسطينية ومنحهم دولة حتى لو على جزء من الضفة الغربية وقطاع غزة، بحيث يقبل بهذه الدولة الفلسطينية قيادات الدولة الفلسطينية، و يعيش الجميع بسلام وأمان.
العرب عبر تاريخهم يشنون حروب فيما بينهم قديما وحديثا الدافع الرئيسي لهذه الحروب هو الانتقام، وسببه الغالب، يعود،  إما لأسباب مذهبية أو تنفيذ أوامر أسيادهم من القوى العظمى التي يتبعون إليها، يامروهم بمهاجمة كل قوى عربية لاتسير ضمن دول الرجعية العربية.
إسرائيل لم تحتاج اي دولة في دفاعها عن وجودها، أو في حروبها ضد العرب منذ قيام دولتها، بينما في الهجوم الإيراني الاخير احتاجت ثلاث دول عظمى للتصدي للمسيرات والصواريخ الايرانية، لذلك لاخيار، إلا  بتفعيل اتفاقيات السلام مابين الاسرائيليين والفلسطينيين، لإنهاء هذا الصراع المستدام، الذي بسببه دارت حروب مدمرة مابين نظام صدام الجرذ وايران، ومابين صدام ودول الخليج بسبب  غزوه للكويت، ومانتج بعد ذلك من احتلال العراق، وانتشار العصابات الإرهابية في العراق،  واسقاط الأنظمة العربية الجمهورية، في   سوريا ولبنان ومصر وليبيا واليمن، ومن قبل ذلك أحرقوا الشعب الجزائري.
النسخة العربية التي تتصف بالشجاعة والكرامة ورفض الظلم ومقاومة المحتلين هم العرب الشيعة بشكل خاص، العرب الشيعة هم شجعان العرب وفرسانها، من علي بن أبي طالب ع ومالك بن الاشتر، إلى الشيخ الحبوبي وإلى سيد نور الياسري قائد قوات الثوار بالحرب العالمية الاولى وبثورة العشرين في النجف الاشرف، إلى رموز شيعة اليوم الذين هزموا واسقطوا مؤامرة داعش بالعراق والشام، ليس كل العرب جبناء، بل يمتاز العرب بالكرامة والشهامة، وهذه الصفات النبيلة موجودة لدى العرب الشيعة بكل فئاتهم السياسية دون استثناء.
في الختام كتب الأستاذ الكاتب والأديب العراقي الاستاذ حافظ البلحة القريشي التغريدة التالية (
اذا اعتقدت ان الذي يقصف الكيان و يقاومه متحالف معه و ان الذي يطبع معه عدّوه فاعلم أنك مشكوك في سلامة ولادتك).
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
15/4/2024