الخميس - 18 يوليو 2024
منذ 3 أشهر

زيد الحسن ||

 

عجيب امر من يحاول خلط اوراق قضية واضحة وضوح الشمس ، قضية تصنيفها لايقبل التأويل ، هناك حق وهناك باطل ، هناك ظالم وغاصب وهناك ناصر المستضعفين ، الا لو كانت هناك اسباب تجعل المخالف يكذب على نفسه اولا وعلى الناس ثانياً .

مر العالم اجمع بليلة مرعبة نعم مرعبة بكل ماتحمل الكلمة من معنى ، الغرب كله بآلته الحربية وبجبروته وغطرسته وايضاً بردود افعاله الهمجية وطغيانه وعدم احترامه للمواثيق الدولية ، وقف على قدم وساق ينتظر الرد ، الرد ممن ؟ الرد الايراني على استهتار الكيان الغاصب بقصف السفارة ، هذه الحادثة التي يعتبرها الغرب ومناصروه قضية عادية لا تصنف بتصنيف يليق به الاهتمام والرد ، لانهم يعتقدون ان الغرب والكيان الذليل فوق الجميع ولهم كافة الحصانة ، لكن للجمهورية الاسلامية رأي أخر .

ليلة امس جعلت الكثيرين في احلام ينسجونها وفق آمالهم ، هناك من يحلم بتدمير الكيان وانهاء وجوده وعودة الحق المغتصب وهؤلاء لهم الحق الكامل في هكذا احلام ، فهم الشرفاء الذين يوقنون بان الحق يجب ان يعود الى اصحابه ، وايضاً هناك من يحلمون ان ترتكب الجمهورية الاسلامية خطأ يجعلها في موقف سيء امام العالم اجمع وتوجه لها الجيوش لسحقها ، وهؤلاء المرضى الذين يغيضهم الحق واهله ، وبالطبع نعطيهم الحق في احلامهم لان افكارهم مريضة و خبيثة كـ هم .

البعض يتسائل ، اين الجثث بعد هذه الضربة الكبيرة ؟ ، الجواب هل تستطيع قتل الجرذان التي أختبأت داخل الحفر بعد أن رأتك رافعاً عصاك وملوحاً لها بالويل والثبور ؟ ، بالطبع كلا فهي اخذت الغوص عميقاً داخل الجحور من كبيرهم الى صغيرهم ، اما الضرر الكبير الذي خلفته الضربة الجسورة فأنت من إعميت بصيرتك وجعلت نفسك داخل خانة الحمقى الذين يخترعون الاشاعات ، فلو كنت تبصر لعلمت الضرر الذي حصل وحجم ومقدار المكاسب التي قد تحققت وستتحقق بالقريب العاجل ، لا وايضا ستبقى هذه الضربة القاصمة ذات تأثير في جميع الافكار الخبيثة التي سيفكر الغرب بفعلها .

يقول المثل العراقي فلان ( يخلي لكل واحد طينته بخده ) دلالة على ان فلان لا يجامل ويكشف زيف وحقيقة الرجال ، وأنا رأيت الصواريخ والمسيرات توزع ( الطين ) على البعض من حكام العرب ، وهي تقول خذ يا جبان ، وتقول للشرفاء شكراً لموقفكم ايها الشرفاء .