الأربعاء - 12 يونيو 2024

اليمن: لم تتوقف؛..ستتوسع بعد أن توقف العدو عن الإبحار في البحر الأحمر..!

محمود المغربي ||

 

واهم من يعتقد أن عمليات القوات المسلحة اليمنية سوف تتوقف أو تتراجع في البحر الأحمر وخليج عدن قبل أن تتوقف جرائم ومجازر العدو الصهيوني وأمريكا في غزة والذي توقف هي سفن الكيان الصهيوني وأمريكا عن الإبحار في البحر الأحمر وهم من تراجعوا وليس اليمن لكن تراجع العدو ليس اخر المطاف ودور اليمن في مناصرة أبناء غزة لن يتوقف عند هذا الحد بل سوف تذهب القوات المسلحة اليمنية إلى أبعد من البحر الأحمر وخليج عدن لتوجيه ضربات مؤجعة للكيان الصهيوني وأمريكا ولتوسيع دائرة الحصار على الكيان ورفع درجة المخاطر والتكلفة عليه ولفرض هيمنة وسيادة وشروط اليمن خارج الجغرافية والمياه الإقليمية للجمهورية اليمنية لتصل إلى المحيط الهندي بعد أن تم فرضها داخل الجغرافية والمياه الإقليمية لليمن وبعد أن خسر العدو المواجهة أمام القوات المسلحة اليمنية في البحر الأحمر.

لقد تجاوز اليمن المعادلة السابقة التي فرضها على العالم في البحر الأحمر واليوم يضع معادلة جديدة بعد أن وسع دائرة الحظر والصراع وضيق من المساحة التي يتحرك فيها العدو لمضاعفة خسائره وأعتقد أن هناك تطور نوعي في قدرات القوات المسلحة اليمنية وفي موقف اليمن تجاه غزة يؤكد عزم وصلابة واستعداد اليمن للذهاب إلى أبعد مما يتخيل الجميع.

هذا ما كشف عنه بيان القوات المسلحة اليمنية وعملياتها الجديدة التي استهدفت سفينة ومدمرة أمريكية في خليج عدن بالإضافة إلى استهداف سفينة للعدو الصهيوني في المحيط الهندي وهناك استهداف جديد ليلة الخميس وبلا شك أن بيان القوات المسلحة اليمنية قد قطع حالة الصمت والتساؤلات والأفكار التي تدور في رؤوس الناس هل تراجع اليمن عن موقفه تجاه غزة هل اثمرت الضغوطات الأمريكية أو ربما نفذ مخزون اليمن من الصواريخ والطائرات المسيرة ليجيب بيان القوات المسلحة بلا والف لا بل ذهبنا أبعد من البحر الأحمر لتضيق الخناق على العدو الصهيوني بعد أن تأخر في المجيء إلينا وغير طريقه ورفع الراية البيضاء في البحر الأحمر أمام الإرادة اليمنية لكننا لن نتوقف حتى يرفع الراية في غزة وسوف نستمر ونضاعف من جهودنا وعملياتنا العسكرية لنطال سفن ومصالح العدو أينما كانت وحتى نجعل من حياة الناس داخل الكيان الصهيوني أقرب لحياة الناس داخل غزة.