الأربعاء - 22 مايو 2024

العالم ينتفض ضد جرائم الكيان الصهيوني في قطاع غزة

منذ 3 أسابيع

فهد الجبوري ||

 

الاحتجاجات في الولايات المتحدة تنتقل الى اوروبا والضغوط تزداد على حكومات الغرب لادانة ما يجري من حرب ابادة وتدمير شامل لكل مرافق الحياة في غزة

انتقلت موجة الاحتجاجات ضد جرائم الابادة التي يرتكبها الكيان الصهيوني في قطاع غزة والتي ما زالت مستمرة في معظم الجامعات الاميركية انتقلت الى اوروبا ، وبدأت تشهد العديد من الدول الغربية تظاهرات ومسيرات احتجاجية ضد استمرار الحرب الصهيونية الوحشية على الشعب الفلسطيني.

ففي العاصمة البريطانية لندن ، شارك الآلاف من المواطنين في النسخة ١٢ من ” المسيرة الوطنية من أجل غزة ” والتي انطلقت من أمام مبنى البرلمان ، وشاركت فيها منظمات مجتمع مدني ، ونقابات ، ويهود مناهضون للصهيونية ، وعمال في القطاع الصحي ، بالاضافة الى طلبة جامعيين .

وكان من بين المشاركين في المسيرة رئيسة وزراء ايرلندا الشمالية الاقليمية ميشيل اونيل ، ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها ” غزة تشهد ابادة جماعية ” و ” إسرائيل دولة ارهاب ” ، مطلقين شعارات من قبيل ” فلسطين حرة ” و ” اوقفوا الاحتلال الاسرائيلي ”

من جانب اخر ، قال المركز الاوروبي الفلسطيني للاعلام ان مدنا اوروبية اخرى شهدت مظاهرات مؤيدة لغزة ، وبث عبر صفحته في فيس بوك مشاهد لوقفات احتجاجية في مدن برلين وهامبورغ وبريمن في المانيا ، ومدن هلسنبوري ومالمو واوباسالا في السويد ، وفي مدن كوبنهاغن ، واودنسه واورهس في الدانمارك. كما خرجت مسيرة في العاصمة النمساوية فيينا تطالب بايقاف الحرب وداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني.

وتشهد الجامعات الاميركية منذ يوم الثامن عشر من نيسان الحالي اعتصامات احتجاجية على الحرب الاسرائيلية ضد قطاع غزة ، وقد تعاملت معها السلطات بالقسوة ، وقامت الشرطة بازالة المخيمات التي نصبها المحتجون في العديد من الجامعات ، كما قامت باعتقال المئات منهم في محاولة لاسكات صوت الحق ، ولكن بالرغم من كل هذه الاجراءات التعسفية ، تعهد الطالبة بمواصلة الاحتجاجات نصرة للشعب الفلسطيني ، وتنديدا بالحرب الظالمة التي يشنها الجيش الصهيوني على اهالي غزة المحاصرين والذين يتعرضون الى حرب ابادة وتجويع وحصار ودمار شامل .