الأحد - 23 يونيو 2024

يامجلس التعاون الخليجي هل وقف أطلاق النار مع اسرائيل يعوض دماء الالاف شهداء الشعب العربي الفلسطيني منذخمسة وسبعون عاما؟

أ.د.جاسم يونس الحريري ||

بروفيسور العلوم السياسية والعلاقات الدولية
للاتصال بالكاتب:- [email protected]

دعا مجلس التعاون لدول الخليج العربية والولايات المتحدة الامريكية، الاثنين الموافق29/4/2024، إلى “وقف إطلاق النار” في قطاع غزة، الذي يتعرض لحرب إسرائيلية متواصلة للشهر السابع على التوالي منذ 7أكتوبر2023. وقال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي ((جاسم البديوي))، في كلمة له خلال الاجتماع الذي بث عبر وسائل إعلام سعودية “نطالب بوقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة”.وطالب البديوي بـ”عقد مؤتمر دولي لتنفيذ حل الدولتين”، الذي تدعمه العديد من الدول بينها الولايات المتحدة باعتباره الخيار الأمثل لحل القضية الفلسطينية.
تحليل وأستنتاج:-
—————–
1. أن تصريحات أمين عام مجلس التعاون الخليجي جاءت في أطار عقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي اجتماعاً، يوم الاثنين الموافق29/4/2024، في الرياض مع وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكن، وقال بلينكن، في كلمته خلال الاجتماع: «ندعم الوصول إلى هدنة في غزة، وإطلاق سراح المحتجَزين»، مضيفاً أن «واشنطن أولت اهتماماً كبيراً لإدخال المساعدات الإنسانية لغزة، وهناك تقدم في هذا الشأن».ويبدو من خلال هذا التصريح لايوجد أشارة ولو واحدة بحقوق الشعب العربي الفلسطيني وتقدير لتضحياته منذ 75عاما حيث قدم الالاف الشهداء منذ عام1948 وهو تاريخ الحرب الاسرائيلية العربية الاولى ولحد الان وتطغي على تلك التصريحات البراغماتية والنفعية للعدو الصهيوني في اطلاق سراح الاسرى الاسرائيليين فقط وتهميش وتقزيم حقوق الفلسطينيين بأسترجاع حقوقهم التاريخية في أرض فلسطين المحتلة ولم يتطرق اليها لامن قريب ولا من بعيد.

2. وفي كلمة له، خلال الاجتماع، طالب أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية، جاسم البديوي، بوقف فوري لإطلاق النار في كل أنحاء غزة، واتخاذ تدابير دولية فعالة لوقف العنف بالضفة الغربية، ودعا لمؤتمر دولي بشأن تنفيذ حل الدولتين.الغريب في هذه التصريحات أن أمين عام مجلس التعاون الخليجي يعتبر مايجري في غزة ((عنف))!!!ولايسمي الاشياء بعناوينها أي لايقول أن مايجري في غزة أبادة جماعية بكل معنى الكلمة ويضيف البديوي أن المرحلة الثانية من وقف أطلاق النار الولوج في أكذوبة ((حل الدولتين))!!! فهو يعرف أن ((اسرائيل))لاتعترف بأي دولة فلسطينية لااليوم ولاغدا الا من خلال شروطها بعبارة اخرى تنظر الى الفلسطينيين أنه أقصى حد لهم وجود ((كانتون هلامي)) لايرتقي الى مستوى دولة حقيقية لهم يكون تحت السيطرة الاسرائيلية أمنيا وعسكريا وأقتصاديا.
3. أعرب أمين مجلس التعاون الخليجي ، خلال كلمته، عن القلق البالغ تجاه هجمات الحوثيين في البحر الأحمر، وعدَّها غير مقبولة.ولكنه لايريد أن يقول أن ضربات الحوثيين أوقفت وصول الة الحرب والقتل المرسلة من واشنطن والدول الاوروبية والغربية الى ((اسرائيل)) للامعان بأبادة الشعب العربي الفلسطيني وأرتكاب المجازر الدموية من قبل جيش الاحتلال الاسرائيلي بحق شعب غزة ولايشهد بتأثير تلك الضربات التي غيرت من الخارطة الجيوأستراتيجية في منطقة البحر الاحمر للضغط على العدو الصهيوني ووقف عدوانه السافر على غزة.وأخيرا نقول يامجلس التعاون الخليجي هل وقف أطلاق النار مع ((اسرائيل)) يعوض دماء الالاف شهداء الشعب العربي الفلسطيني منذخمسة وسبعون عاما ولحد الان؟.