الأربعاء - 12 يونيو 2024

سمو الفن وسلامة المنهج..!

منذ شهر واحد

حسين الذكر ||

 

الفن رسالة نخبة مجتمعية تعبر عن مضامين لصيقة بالأمة .. وتلك الرسالة لا يمكن أن تترك بيد النفعين والوصوليين والحرباويين .. فالعروض والمشاهد والنتاجات هي عمل فني تعبوي يتأتى به وفقا لخطط استراتيجية يوظف كل شيء فيه لصالح الأمة بصراعها من أجل البقاء والتطور وبلوغ الرقي ..‏فكل مشهد يعرض باسم الفن ولا يعبر عن معاناة المجتمع ولا يسهم برفع الذوق العام ونشر ثقافة الرقي والوعي .. يعد بمثابة اجندة خارجية وتفاهة قرقوزية مغلفة بملايين الدنانير ومجملة باخراج تقني تعموي بل جزء من ثقافة الانحطاط واجندة الانحلال واسوء ما فيها تلك الأدوات الفنية المنفذة التي تعتمد التهريج ولا تجيد غير التطبيل وتفتقد قدرة التمثيل فضلا عن كونها تعتقد جازمة دخولها مراحل نجومية تسمح لها أن تتحدث باسم الشعب وتنطق بلسان نخبه في مشهد وخيم وواقع مخيب ..!