الأحد - 16 يونيو 2024

محمد صادق الحسيني ||

 

لا تلهوا انفسكم بما يقال عن يمينكم وعن شمالكم من كم هائل من الاشاعات والتحليلات السطحية والساذجة التي تمتلئ بها وسائل التواصل الاجتماعي

اسياد الانفاق والمقاومة في غزة في احسن حالاتهم ذخيرة وميرة وعتاد وعدة

وشعبنا الصامد في غزة قدم افضل ما لديه واغلى ما عنده ، وهو صابر ومحتسب ومؤمن بقدره وحكمة رب العالمين

ولم يظهر جزعاً أو تململاً ، وهو الثابت على العهد مع ربه ومع قادة الجهاد والمرابطين من جنده

وجيوش محور المقاومة المحيطة بالعدو من كل جانب على اتم الاستعداد لخوض كل اشكال الحروب

لمنع العدو من هزيمة غزة او هزيمة حماس ، او التجرؤ على اجتياح رفح دون رد قاس ينسيهم مقتلة ٧ اكتوبر المجيد

والعالم في صحوة لا مثيل لها من نحو قرن من الزمان…

حتى اليهود الامريكان باغلبية انتماءاتهم الاجتماعية باتوا في جزع من حماقة نتن باهو وبايدن الخرف

ويطلبون الخلاص مما هم فيه من خطر يحدق بهم من كل جانب

لذلك نقوله وبكل عزم راسخ وقوة قلب:

لقد بتنا سفينة نجاة العالم من التحق بنا افلح وادرك الفتح ومن تخلف عنا خاب وانكسر

عالم ينهار
عالم ينهض