الأربعاء - 22 مايو 2024

ماذا قال السيد الشهيد محمد الصدر (قدس) عن العصائب؟!

منذ 3 أسابيع

دانيال الحكيم ||

في الذكرى السنوية الواحدة والعشرين لتأسيس حركة عصائب أهل الحق، والتي تتزامن مع ذكرى استشهاد السيد الشهيد (قد) بعد أيام، أحببت أن أضع بين يدي القارئ هذا الموضوع.
يقول السيد الشهيد (قدس) عن أهمية أصحاب الإمام المهدي (عج):
يكتسب أصحاب الإمام المهدي (عج) أهميتهم لكونهم ناجحين وذوي باع طويل، في تمحيص التدبير الإلهي الذي كان ساري المفعول في عصر الغيبة الكبرى، فقد أثبتوا -من عمق التمحيص الذي عاشوه- جدارتهم وإخلاصهم وقدرتهم على التضحية الكبرى، في سبيل الأهداف الإسلامية العليا.
أقول:
إن الأسباب التي أدت إلى تعرّض هذه الحركة للتهم ومحاولات التسقيط، تولدت بسبب نجاح منتسبيها في ساحات الجهاد ومواضعه، والقدرة على التضحية في سبيل الأهداف الإسلامية العليا.
يقول السيد الشهيد (قدس):
وهذه هي الأسباب الرئيسة التي تميز المؤمن الحقيقي، والمشارك الرئيس في تنفيذ الأهداف الإسلامية عن غيره، وكلّما كان الهدف أوسع وأكبر، تضاعف احتياجه إلى تركيز في الإيمان والإخلاص بشكل أعمق، فكيف لو كان هدفًا عالميًا لم ينله فيما سبق أيُّ قائد كبير ولا نبيٌّ عظيم؟ وإنما كان خط الأنبياء والمرسلين ونهجهم، وما نالته البشرية من مظالم، وما أدَّته من تضحيات كلها من مقدِمات هذا الهدف الكبير وإرهاصاته، وقد كان التخطيط العام السابق على الظهور مُركّزا، من أجل إنتاج هؤلاء على المستوى المطلوب لهذا الهدف الكبير.
أقول:
لقد شاهد القارئ النجاحات المستمرة في بلورة ثمار هذه الحركة، وتبينت له كيفية مواجهة المستجدات التي تطفو بين حين وآخر، على السطح المرئي والملموس والمحسوس، وللعلم، فإن السيد الشهيد (قدس) يقول: إن هذا الحدث يصبح قبل الظهور، وعندما يظهر سوف يلتحقون به سلام الله عليه.
يقول السيد (قدس):
ومن هنا صدحت الروايات التي سمعناها ورُويت لنا بمدحهم والثناء عليهم، فهم: (رجال مؤمنون عرفوا الله حق معرفته) وهم (رهبان بالليل ليوث بالنهار) وهم (خير فوارس على ظهر الأرض، أو من خير فوارس على ظهر الأرض) وهم أيضًا (أبدال الشام وعصائب أهل العراق) و (النُّجباء من مصر).
كل ذلك منحهم أهميتهم التي اكتسبوها من التخطيط العام السابق على الظهور، وقد أتاحت لهم أهميتهم هذه فرصة اندفاعهم إلى ما سيشاركون به، تحت إمرة القائد المهدي (ع) لبسط العدل في أرجاء العالم، وإقامة الدولة العالمية العادلة، وممارسة الحُكم في مناطق الأرض المختلفة.
* موسوعة الإمام المهدي (عج) (تاريخ ما بعد الظهور) الجزء ٣. صفحة 282-283