الأربعاء - 22 مايو 2024
منذ 3 أسابيع

عباس الموسوي ||

 

يبدو الأخوة في الإطار قريبين من بلع الطعم وبدأت المنصات الاعلامية تبث الشائعات كون جمهور الإطار غير منظم ويستجيب للشائعات واي خلاف ينزل للشارع سيكون فيه خسارة للاطراف المراد استهدافهم
الكل تعمل على تفكيك الإطار وابرزهم الامريكان وتحريك ادواتهم واستهداف رئيس الحشد والعصائب سيكون القشة التي تقصم ظهر الإطار السند الحقيقي للحشد الشعبي وللمقاومة سياسيا وميدانيا .
لعله هناك خلافات لكن أن تصل إلى التراشق بالبيانات والتصريحات سيخسر الجميع ويفقد مكاسبه ويعرض مصالح الشيعة وقوتهم للخطر ان تمت الاستجابة للشائعات والغايات المشبوهة

وعليه نقترح أن يخرج قادة الإطار سماحة الشيخ الخزعلي والفياض أن يوضحوا ويطمئنوا جمهورهم ويغلقوا الطريق أمام الحملة التي تريد تفكيكهم وليعلموا هناك حراك سياسي يتحرك يريد التلاعب بالخارطة السياسية وهناك تحولات في المنطقة سياسية وأمنية مفصلية ستكون الموجات قوية وتشتد وتصبح عنيفة كل ما قرب موعد الانتخابات النيابية وكل ما تم الضغط على الامريكان والكيان الصهيوني يحتاج شد الاحزمة والهدوء والتمسك برؤية الاطار ودعم الحكومة وتعزيز الجبهة الداخلية أما غير ذلك إلا أن أصبح تفكك الإطار واقع وقرار وهذا يحتاج حديث اخر..
في هذه المرحلة المستهدف هم العصائب والقانون سياسيا أما الحشد الشعبي هو الهدف الرئيسي والبارز وكل هذه العمليات من اجل ااضعافه ومن ثم هدمه حتى يتفكك الحشد لابد من تفكيك الطوق السياسي الذي يحميه في النواب والحكومة وبقية مؤسسات الدولة وأن ضعف الحشد لاسامح الله ستكون العواقب انعكاستها كبيرة لذلك حذاري من بلع الطعم المعد لكم