الأربعاء - 22 مايو 2024

تطورات الحرب العدوانية على غزة..!

منذ أسبوعين

متابعة ـ محمد صادق الحسيني ||

 

يبدو أن الآمال بالتوصل الى هدنة ” مؤقتة ” في حرب غزة قد تضاءلت مع اصرار حكومة الارهابي بنيامين نتانياهو على اقتحام مدينة رفح ، وتعريض الفلسطينيين الى المزيد من المذابح ومجازر الابادة التي راح ضحيتها حتى الان اكثر من ٣٥ الف شهيد ، وعشرات الالاف من الجرحى ، وآلاف الجثث التي مازالت تحت الانقاض في أسوأ كارثة انسانية يشهدها التاريخ المعاصر .
وفي سياق الاخبار المتداولة عبر وسائل الاعلام العالمية عن آخر التطورات ، صرح الارهابي نتانياهو أن حكومته ترفض مطالب حماس ، أو وقف القتال مقابل الافراج عن الرهائن ، متذرعا بالقول ” أن من شأن ذلك أن يبقي الحركة الفلسطينية في السلطة ، ويشكل تهديدا لإسرائيل ”
وفي المقابل ، قال اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ” أن العالم بات رهينة لحكومة متطرفة ، لديها كم هائل من المشاكل السياسية ، ومن الجرائم التي ارتكبت في غزة ” .
وقال هنية ” أن نتنياهو يريد اختراع مبررات دائمة لاستمرار العدوان على غزة ، وتوسيع دائرة الصراع ، وتخريب الجهود المبذولة عبر الوسطاء والاطراف المختلفة ”
وأكد حرص حماس على التوصل الى اتفاق شامل ومترابط المراحل ينهي العدوان الاسرائيلي ، ويضمن انسحاب الجيش ، ويحقق صفقة تبادل جدية للأسرى .
وكان مسؤولون فلسطينيون قالوا أن قادة حماس استانفوا الاحد مباحثات الهدنة مع الوسطاء المصريين والقطريين ، دون أنباء عن احراز تقدم واضح ، مع استمرار الحركة الفلسطينية في تمسكها بمطلبها بأن أي اتفاق يجب أن يشمل الانسحاب من غزة .