الأربعاء - 22 مايو 2024
منذ أسبوعين

د. محمد ابو النواعير ||

اللهم العن كل السلسلة الادارية والامنية والقضائية والاجتماعية والعشائرية، التي اعانت على التأسيس لهذا الظلم ومساندته وتقويته وادامته.
اكبر خطأ في العقلية الشيعية الساذجة على مر التاريخ، انها تلقي اللوم والسبب والحنق والنقمة على صدام، ويزيد، ومعاوية ووووو، وتتعمد وبغباء، ترك واهمال سلسلة طويلة من الجهات الساندة التي لولاها لما تأسس هذا الظلم وصار واستمر.

لذا دوما تجد الطاغية يسقط وتسقط حاشيته، ولكن تلك السلسلة من المساند تبقى محفوظة لا يمسها سوء ولا نقد ولا تشخيص، وتعيد تشكيل نفسها بتمظهرات سلطوية جديدة، بعد فترات من الزمن، وتعيد ظلم وسحق قهر المؤمنين.

وهذا صراحة، هو من اسوء ما يمر مرارا وتكرارا على الشيعة، بسبب تغافلهم عن هذا الامر.

اللهم العن صدام حسين، والعن عائلته واسرته واهله وعشيرته واقاربه وزبانيته.
اللهم العن كل من ايده وناصره وصفق له وافتخر بوجوده وفرح بمكرمته وتماهى قبولا بحكمه.

اللهم اللعن كل من تطوع في اجهزته الاجرامية القمعية الامنية العسكرية من امن وجيش وبعث وشرطة ومخابرات واستخبارات وحرس جمهوري وحرس خاص وامن خاص وجيش شعبي وفدائيين.

اللهم العن كل اسرة وعائلة وعشيرة كانت راضية بانتماء ابنائها للاجهزة القمعية.
اللهم العن واخزي وافضح كل اسرة وعائلة وعشيرة لم تعلن برائتها جهارا نهارا، من ابنائها المنتمين للاجهزة الاجرامية القمعية.

اللهم العنهم جميعا .

آمين يا رب العالمين.