الأربعاء - 22 مايو 2024

رسالة محامي الشيطان لعشماوي..!

منذ أسبوعين

محمد فخري المولى ||

 

المواطن ما دام لم يلقى القبض عليه بقضية رسمية او يُقدم للقضاء بعد ثبوت الادلة بريء حتى تثبت ادانته.
اما من تثبت ادانته باقصى العقوبات الاعدام مثلا ، فترسل اوراقه لعشماوي.
عشماوي منفذ حكم الاعدام بمصر،
عشماوي في عام 1922 كان من يتولى هذه المسؤولية شخص يدعى أحمد عشماوي، لذلك فإن هذا الاسم هو الأشهر في هذه المهنة، وكان هناك شخص واحد ينفذ هذه العملية بامر الدولة وقرارها القضائي .
مقتل ام فهد بزيونة ببغداد،
فتح الباب على مصراعيه للتحليلات والتاويل.
ام فهد او وفق اي تسمية او صفة
وفق منهج الدولة وقرارتها
مواطنة تخضع للقانون المحلي وايضا لمعيار المواطنة بالحقوق والواجبات
بالمناسبة الجميع يخضع لهذا المعيار.
بفترة سابقة تم استقدامها للقضاء ثم تم الافراج عنها وكان السبب
(المحتوى الهابط ) وانتهى الامر قضائيا وقانونيا.
احداث تمثلت بمساجلات بمقاطع فديوية كانت جزء منها
ولا يعلم حقيقية
هل تلك المقاطع حقيقية حقة لاحداث
ام مقاطع للطشة لاهداف وغايات
قد تكون استعراضية، او رسائل لاشخاص معينين او جهات معينة.
هنا ننطلق بالحدث من افق صغير الى افق واسع.
قوة الدولة بقوة قانون الدولة
وهيبة الدولة ورقيها الحضاري
يتمثل بامن المواطن البسيط وحماية حقه بالحياة وحماية امواله والتي نجملها بعبارة المواطنة الصالحة.
وهو السر الاهم والاكبر لهجرة العقول ورؤوس الاموال (الامن والثقة)
الحادثة هي امتداد لسلسلة من الحوادث التي فقد فيها عدد كبير من المواطنين حياتهم
بسبب راي او مزاج او تصرف او سلوك
بغياب القانون وابسط حقوق المواطن هو محامي يدافع عنه وعن حقوقه،
بغياب محامي القانون
ظهر محامي الشيطان الذي شرع الموت بيد عشماوي بغياب تام لقوة القانون.
لننتهي برسالة مفتوحه
وهي رسالة من مواطنة
ليس منّ المرؤة والشماته والتشفي بالمقتول مهما كان سلوكه
فلله وحده الحق بالحساب و العقاب
لا شماته في الموت ومن يقترف ذنب الشماته فهو ميت في الدنيا قبل الآخرة، لتعكس مستوى جديد من ألاخلاق وإلانسانيه ليكونو مساندين وفق نظرية (تنظيف البلد) لمحامي الشيطان بامر قاضي الموت عشماوي بالتنفيذ.
بانهاء حياة اي مواطن بمسمى (س).
تقديري واعتزازي
محمد فخري المولى
مجموعة
العراق بين جيلين
الاعلاميه

https://chat.whatsapp.com/F68mkbFG1eDLHhJ7LMUmVD

https://chat.whatsapp.com/F68mkbFG1eDLHhJ7LMUmVD