الأربعاء - 22 مايو 2024

تحية تقدير الى طلاب امريكا..!

منذ أسبوعين

سامي جواد كاظم ||

بدات شرارة الاحتجاجات الطلابية في امريكا من جامعة كولومبيا لتصل الى اكثر من اربعين جامعة في امريكا وتطايرت شراراتها الى باريس ولندن ، هذه المظاهرات كشفت لنا ما لم يكن في حساباتنا .
المظاهرات الطلابية هم الشباب الامريكي وهذا الشباب هو العمود الفقري لاي بلد في العالم واحتجاجات هؤلاء الطلبة ارقت بايدن ونتن ياهو لانها لم تكن في حساباتهم ان تكون بهذا الشكل ، ولكن هنا اود الحديث عن امرين حسب وجهة نظري القاصر
الامر الاول ان هذه الاحتاجاجات جاءت بعد الاطلاع على ما يجري في فلسطين وهنا السؤال من اين علموا بما يجري في فلسطين؟ ، فهذا يعني ان الاعلام الامريكي الصهيوني صاحب اليد العليا في وسائل الاعلام اصبح صاحب اليد السفلى حيث لم يستطيعوا تشويه او اخفاء ما يجري في فلسطين وما تقوم به القوات الصهيونية من حرب ابادة ، وبالتالي ادت هذه الصورة الاعلامية الصادقة عن مايجري في فلسطين الى صفعة قوية على وجه بايدن ، هذا جانب وجانب اخر قد يكون تصريحات المسؤولين في البيت الابيض في تبريرهم للجرائم الصهيونية في غزة هي من حركت الشارع الطلابي الجامعي الواعي والعاقل الذي لم تنطلي عليه هذه الاكاذيب التي يروجوها وانها اوهن من بيت العنكبوت . واخر حماقة للبيت الابيض ونتن ياهو هو اتهام الطلاب بتهمة معاداة السامية ليظهر السيناتور ساندرز موبخا نتن ياهو وقائلا له ان اتهاماتك بمعاداة السامية مثيرة للاشمئزاز واهانة لذكاء الامريكيين .
الامر الاخر هو مطالبات هؤلاء الطلبة التي كشفت للعالم ولمن لم تكن في حساباته طبيعة نشاطات الجامعات الامريكية الاستثمارية ، حيث هذا يلفت النظر الى ان للجامعات نشاطات استثمارية تساعدهم على تمويل مصاريفهم هذا من جهة ومن جهة تعمل على احتواء العناصر الطلابية الذكية في توجيههم وفق ما يعمل من اجله هذه الجامعات بدليل ان جامعة كولومبيا هي من خرجت اغلب قادة البيت الابيض ، وهذا يجعلنا نسال هل جامعاتنا حكومية او اهلية هل لديها نشاطات استثمارية تساعدهم على تمويلهم من اجل المسيرة التعليمية فيها ؟
انا لا استبعد ان هذه المظاهرات لها التاثير القوي على الكيان الصهيوني والبيت الابيض للرضوخ لمطالب حماس بخصوص وقف اطلاق النار بدليل تواجد رئيس المخابرات المصرية في تل ابيب والان بايدن ونتن ياهو يجلسون جلوس الارانب وهم ينتظرون ماذا يقول السنوار على مقترحاتهم التنازلية الاخيرة الذي ظهر على الارض فجاة رافقه رشقات صاروخية على غلاف غزة وجاءت مقاطع الفيديو للاسرى الصهاينة وهم يبكون ويدينون نتن ياهو كلها اجتمعت لتقول للصهاينة انكم بعد قرابة السبعة اشهر لم تحققوا شيئا وانكم كاذبون بينما المقاومة منذ السابع من اكتوبر قالت وضعنا في حساباتنا حرب طويلة الامد وهاهم يثبتون ذلك .
اعود للاحتجاجات الطلابية والذين اضافوا مطلب رائع الى مطالبهم وهو عدم اتهام اي طالب او تدريسي شارك بالاحتجاجات بل والغاء العقوبات التي صدرت من ادارة بعض الجامعات ضد من شارك في الاحتجاجات ، هكذا تكون اليد الواحدة في ضمانة حقوقهم واثبات قوتهم .
الاعتقالات التي اقدمت عليها قوات الطوارئ لبعض المشاركين كشفت البرقع عن اكاذيب العلمانية التي تتحدث عن حق الراي انهم طلاب يطالبون بوقف نزيف الدم .
واختم ما كتبت بالاشادة بالذين يرفعون الاعلام الفلسطينية ويرتدون الكوفية كيف قاموا بتهيئة هذه الكمية الكبيرة متى صنعت واين كانت لدرجة اصبحت تؤرق القيادة الصهيونية بل اكدوا ان الحق يعلى ولا يعلى عليه شيء
لهؤلاء الطلبة قصص اتمنى من القنوات المهنية التي تتعاطف مع فلسطين في تغطية هذه المظاهرات ان تسلط الضوء عليها.