الأربعاء - 22 مايو 2024

اخرجوها من مخازنكم. ونحن نفعلها..!

منذ أسبوعين

احترام عفيف المُشرّف ||

لاقيمة للجيوش أن لم تستخدم فيما جيشة له واقسمة عليه من أعلاء لكلمة الله وحماية الأوطان ونصرة للمستضعفين ولاقيمة للسلاح أن لم يستخدم في ردع أعداء الدين أين كان هذا السلاح ومواصفاته وسعره إذا لم يجد الرجال الذين يستخدمونه ضد الباطل وأهله فهوا. مجرد حديد يصداء بتكدسه

وهنا نطرح سوال للدول العربية التى تمتلاء مخازنها بأحدث الأسلحة وتستورد الصفقات تلو الصفقات وكلها إلى المخازن بستثناء مايضربون به ذو القرباء من المسلمين.؟ نقول لهم إلى متى هذه الأسلحة وماجدوها أن لم تستخدم ومافائدة كل تلك العروض التى منذ طفولتنا وإلى أن هرمنا ونحن نشاهدها عروض مجرد عروض فقط لاغير.
هل بمقدوركم أن تستغلوا الفرصة والعرض الذي قدمه لكم سيد القول والفعل السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي حفظه الله وتقدموا هذه الترسانة المهولة التى بايديكم لمن سيفعلونها ويضربون بها عدو الله وعدوكم وان كنتم تخشون حتى من قول انه عدوكم ولكنه عدوكم شئتم أم أبيتم