الأربعاء - 22 مايو 2024

متى تصبح لدينا ثقافة وضوح ؟!

منذ أسبوعين

رياض الفرطوسي ||

يقول الدكتورعلي الوردي لاحظت ان جميع بغايا الكلجية في المبغى العام يحلفن بشرفهن . ان واحدة من المشاكل الاجتماعية والسياسية الخلط بين الهويات المزيفة والمتناقضة داخل الشخصية مما يفجر نوعا من الصراع داخلها . سبب هذا الصراع هو وجود تلك السلوكيات المتناقضة لذلك تجد يقول عكس ما يفعله او يقوم به . يتحدث عن هذه القضية ايضا الكاتب والشاعر الروسي بوريس ليونيدوفيتش باسترناك : صحتك ستتأثر بشكل سلبي اذا اضطررت ان تقول عكس ما تشعر به او اذا انحنيت امام ما تكره او ان تفرح بما لا يجلب لك الا التعاسة والشقاء لا يمكن التعدي والتجاوز على الروح من دون عقاب داخلي . كل ذهنية مشوهة ومنشطرة تعاني من انحراف وجودي وترى الحياة من منظور داخلي معطوب لا يمكن للقناع ان يكون بديلا عن الوجه الحقيقي ومن يستبدل وجهه الحقيقي بالاقنعة يعيش حالة من الانتحار والموت حتى وان بدا امامنا حيا وانيقا لكنه كائن مزيف ومنحرف من الداخل
ــــــــــــــــــــــــ