الأربعاء - 22 مايو 2024

في رحاب قائد الزحف…!

منذ أسبوع واحد

علي السراي ||

من هاهنا يخرج النور، من بين تلك الصفحات والكلمات والسطور، وتلك الزاوية التي تُحلق من بين ركنيها إلى حيث العشق والطهر فتسموا كما يسمو الضوء عالياً بهياً يتلألأ من قسمات نور وجهك الملائكي سيدي أيها القائد الجسور.

قامة شامخة آبت الإنحناء إلا لرب السماء، وعمامة تخالها ذو الفقار إن قامت قمنا ؟ وإن توضأت استعدينا، وإن كبّرت أحرقنا الارض تحت أقدام المعتدين.

خامنئي…أيبن السبع المثاني والباقيات الصالحات، حربك حربنا وسلمك سلمنا، فسر بنا راشداً أيان شئت مشرقاً أم شئت بنا مغربا، فوالله لن نبرح ساحكَ، وأمرك نعشقه حرباً نطحن عداك ونذيقهم المذلة، بكل عضبٍ رُدينيّ يعشق الرقاب وبذا السنان والوشيج المُقومِ.

خامنئي….
والحق أقول…
عشق لاينتهي…