الأربعاء - 22 مايو 2024

كيف باع صدام فلسطين من البحر إلى النهر؟!

منذ أسبوع واحد

نعيم الهاشمي الخفاجي ||

العرب عبر تاريخهم محكومين وليسوا حاكمين وإن توفرت لهم فرصة الحكم فيعم الخراب والدمار والقتل والفقر، وانعدام العدالة الاجتماعية، من رسم حدود الدول العربية بريطانيا وفرنسا، بعد قرون طويلة من سيطرة الأمم الاخرى، العرب معتادين على خصلة نتنة، بالتعاون مع الأعداء، الأنظمة العربية وخاصة أنظمة دول الرجعية العربية واجبهم تمويل حروب الناتو الساخنة والباردة، والقتال نيابة عن الناتو ولنا في تجربة مجاهدة السوفيت في أفغانستان، النتيجة تحطم وتهيكل السوفيت من خلال العصابات الإرهابية الوهابية وبتمويل مالي من دول الخليج الوهابية البترولية.
أما الدول البعثية، حزب البعث، اسسته قوات الاحتلال الاستعماري الفرنسي، تم تربية ميشيل عفلق من قبل الجيش الفرنسي والقنصلية الفرنسية في بيروت، ارسلوه إلى جامعة السوربون ومنحوه دكتوراه.
عاد إلى لبنان، جعل طريقه، إلى القدس، زار عصابات الهاغانا، وحال عودته إلى بيروت أعلن عن تأسيس حزب البعث.
المتابع إلى الفيالق الإعلامية لدول البداوة، مهمة هذه الفيالق الإعلامية ،النيل من كل فئة بالعالم تتعاطف مع الفلسطينيين، مهمة الفيالق الإعلامية لدول البداوة، التركيز على تشويه سمعة اي مواطن بالكرة الأرضية يخرج بمظاهرة تطالب في إيجاد دولة فلسطينية، وهذه الفيالق، المرتبطة بدول البداوة يملكون مليارات الدولارات، ويحصلون على أدوات احترافية من قبل مشغليهم.
البريطاني بيرسي كوكس الرجل الأهم الذي انتدبته بريطانيا لرسم خريطة الشرق بعد سقوط الإمبراطورية العثمانية، فكان العقل المفكر وراء تقسيم دول المنطقة وتشريد أهاليها وإضرام الخلافات والفتن، وذلك ضماناً لسيطرة دول الاستعمار في ذلك الزمان، وعلى رأسها بلده بريطانيا.
في مذكرة سرية بعث بها إلى وزارة الخارجية البريطانية في 22 أبريل (نيسان) 1918 عن مستقبل بلاد الرافدين، قال فيها: «إن شعوب الأرض الممتدة من بحر قزوين إلى شرق المتوسط تسير وراء عواطفها المرتبطة بتاريخها، أكثر من فكر ورؤية تبنى على مصالح مجتمعاتها».
وهناك حقيقة العرب لم يصنعوا حتى بزمن الجاهلية الاصنام التي عبدوها انما تم استيرادها إليهم، الأنظمة العربية تم صناعتها خارج حدود البلدان العربية، ترى ماهو الفرق بين أصنام العرب سابقا وأصنام عرب اليوم ؟.
انا من المتابعين لكل مايكتبه الإعلام الخليجي بالصحف الورقية والالكترونية، البعثيين الاراذل، وصلوا للحكم حسب قول القيادي البعثي علي صالح السعدي بقطار امريكي، اتفقوا مع الملك حسين لتصفية الوجود الفلسطيني بالاردن، اقسم بالله نقل لي صديقي المرحوم الجنرال عبدالامير عبيس الكرعاوي الشمري معلومة مهمة، إنه كان آمر لواء مدرع بالأردن في أحداث أيلول، يقول اتصلت في البكر وصدام قلت لهم اعطوني موافقة اجلب لكم الملك حسين أسير.
كان رد البكر لي، لاتتدخل، بعد المجزرة، البكر سحب الجيش العراقي من الاردن، الاخ زعل ههههه وهو المطلوب، والمرحب به إسرائيليا، بسحب الجيش العراقي من الاردن، لذلك شعارات صدام الجرذ تحرير فلسطين من البحر إلى النهر كان كذبة كبرى، وحسب قول عبدالقادر العبيدي وزير الدفاع العراقي السابق قال، صدام دفع إلى إسرائيل ثلاثين مليار دولار تعويض بسبب إطلاقه ثلاثين صاروخ بحرب الكويت، وبنت بهذا المبلغ القبة الحديدية.
الكثير من شعوب العالم، وقفوا مع الفلسطينيين الان بحرب غزة، هناك من يقف معهم لأسباب قومية ودينية، وهناك الكثير من طلاب جامعات الغرب، أو تعاطف غالبية أبناء الشيعة مع اهل غزة، لأسباب انسانية، بوجود حق إلى الفلسطينيين، أن يعيشون على أرضهم، المحددة من قبل قرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة.
الكثير من دول العالم تعرضت، إلى الاحتلال لكن أعلنت استقلالها، العراق احتجته بريطانيا وبقية الدول العربية والافريقية بل حتى الصين واليابان والهند، تعرضوا للاحتلال، وبالاخير أعلن عن استقلالهم.
لكن الوضع الفلسطيني مختلف، ليومنا هذا الساسة الإسرائيليين من اليمين يرفضون شيء اسمه دولة فلسطينية وان كانت على جزء من أراضي عام ١٩٦٧ وحتى لو كانت منزوعة السلاح.
الاعلام السعودي منزعج كثيرا من خروج مظاهرات في جامعات امريكية تطالب بوقف حرب غزة، أحد الكتاب السعوديين كتب مقال يقول( المتظاهرين في الجامعات الأميركية وغيرها في العالم الغربي، يرددون
شعار: من النهر إلى البحر.
وهو شعارٌ قديم أيام المدّ العربي القومي ثم المدّ الإسلاموي، تمّ تجديده على يد المتظاهرين المختلطين في الجامعات الغربية من طلَّاب عرب ومسلمين وبقية جنسيات العالم، علاوة على الطلبة المحلّيين الأميركيين، وكل هؤلاء مزيج من نشطاء إسلاميين وقوميين ويساريين وأناركيين وغيرهم).
وأضاف هذا الكاتب، أن ادارة( فيسبوك، قالت، أن عبارة من البحر إلى النهر انها تنتهك قواعد المنصة المتعلقة بخطاب الكراهية أو التحريض على العنف، وتتمّ حالياً دراسة هذا الأمر من طرف «لجنة فيسبوك).
ويضيف هذا الكاتب السعودي القول التالي( بالمناسبة الناشطة الإخوانية اليمنية توكلّ كرمان كانت عضواً في لجنة «حكماء» «فيسبوك).
هههه هذا الكاتب السعودي مصاب بهوس من الاخوانية المتوهية توكل كرمان، ولديه حقد على النائبة الديمقراطية من أصل صومالي الهان عمر، والنائبة الديمقراطية الثانية من أصل فلسطيني تكنى في مطلب، لو كان الأمر بيده، لاودعهن السجن هههههه.
بل نفسه الكاتب السعودي قال، ( في شهر شباط الماضي نفسه نتنياهو، أيضا قال دولتنا من البحر إلى النهر، لاوجود لدولة فلسطينية، وأن وجود دولة فلسطينية(سيعرض دولة إسرائيل للخطر». قائلاً إنه «يتعيّن على إسرائيل في المستقبل، السيطرة على المنطقة بأكملها من النهر إلى البحر»، بحسب ما نقلت حينها قناة «الأخبار» الإسرائيلية).
الأنظمة العربية من دول البداوة، منزعجين من خروج مظاهرات لطلاب جامعات أمريكان يطالبون بوقف حرب غزة، ويتم، اتهامهم انهم من الاسلاميين الاخوان، رغم أن غالبية الطلاب الامريكان ليسوا مسلمين، كلام هذا الكاتب السعودي المتخلف، ذكرني بكلام صديق لي دكتور من عائلة مسيحية من البصرة اسلم وأصبح شيعي، اسمه ابو منتظر، نقل لي قصة إعدام خاله، مسيحي، تهمته إنه من حزب الدعوة الاسلامي، أجهزة صدام الجرذ القمعية، أعدموا مواطن مسيحي من البصرة بكذبة اسمها منتمي إلى حزب الدعوة، والرجل لم يكن مسلم، لكنه بالتأكيد رجل شريف، لذلك كل شريف سواء كان مسلم شيعي أو مسيحي أو يهودي أو بوذي يتعاطف مع قضية إنسانية بوقف حرب غزة، ينبري له إعلاميين سعوديين ويتهموه إنه إسلامي واخواني وتكفيري، رغم أن المال والمؤسسة الدينية السعودية الوهابية هي التي وهبت حركات الإخوان وجعلتهم يتركون التصوف ويعتنقون فكر الوهابية المبني على القتل والذبح والتفخيخ والكراهية.
خلال متابعاتي إلى كل فتاوى مشايخ الوهابية، وكتابات مثقفيهم، كلهم منحازين لعقيدتهم، ويطيعون، رموزهم وشيوخهم حتى لو خالفت الإسلام أو مذهب السنة لتعصبهم الشديد، كمثال تحريم ابن عثيمين وصف (حجة الإسلام) والسبب إطلاقه على الشيخ أبو حامد الغزالي الصوفي، بينما أجاز وصف (شيخ الإسلام) لأنه لقب مشهور للأب الروحي له ابن تيمية الحراني، أمام المفخخين.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
13/5/2024