الأربعاء - 22 مايو 2024

هل أدار العالم ظهره وخذل القضية الفلسطينية؟!

منذ أسبوع واحد

محمود الهاشمي ||

 

عشرون كاتباً ومحللاً سياسياً واكاديمياً يدلون بارائهم حول موقف الحكام العرب من احداث غزة

المحلل السياسي عباس الشطري : العدوان على الشعب الفلسطيني في غزة هدفه إنهاء حركة حماس كونها اخر القلاع الصامدة أمام مخطط تهويد القدس والاراضي المحتلة.
الكاتب اياد الامارة : لم يبقَ أمام الصهاينة من طريق إلا بقطع شريان معبر رفح بإتفاق مصري مُذل لقتل الفلسطينيين جوعاً في سابقة تبين مدى الإجرام الصهيوني والتخاذل العربي وضعف الموقف الدولي.
المحلل السياسي حسن درباش : التظاهرات التي تجتاح العالم نصرة للشعب الفلسطيني وادانة للجرائم الصهيونية ، هي ورقة ضغط على الحكومات اليمينية المتطرفة المعادية للاسلام والمسلمين.
الصحفي سعد وحيد الناجي : معركة طوفان الأقصى والتوترات المستمرة في فلسطين تشكل تحديًا حقيقيًا لدول التطبيع التي قامت بتوقيع اتفاقيات مع إسرائي.
المحلل السياسي د. زهير الجبوري : عملية طوفان الأقصى أخترقت العمق الجغرافي والامني للكيان الغاصب وحطمت أسطورة القوة التي لاتقهر.
الخبير الامني عقيل الطائي : الشعارات والاستعرضات الاعلامية والخطابات الشعبوية كالطبول الفارغة مجرد اصوات والسيسي هو شريك بالخفاء لامريكا والكيان الصهيوني.
الكاتب والمحلل السياسي علي السباهي : موضوع الاحتجاجات في العالم لها اثرها، لانها ترعب حكام الدول التي شهدت احتجاجات.
المحلل السياسي سعيد البدري : المتغير الاهم بعد سبعة اشهر دموية ارتكب فيها الصهاينة المجرمين ابشع الجرائم بحق الانسانية هو استمرار حالة الصمود وديمومة المواجهة.
المحلل السياسي قاسم العبودي : الآلة الصهيونية عجزت عن اقتحام غزة ، وصمود المقاومة الفلسطينية بوجه الجيش الصهيوني واخذت ستراتيجية العدوا منحى آخر .
المحلل السياسي د.علي الطويل : معركة غزة أصبحت معيارا لكل التحولات في العالم، ويبدو ان العالم، شعوبا وحكومات، اصبحوا محورين محور مع غزة ومحور ضدها.
المحلل السياسي د. عباس الجبوري : مصر طبعت منذ عام 1979 في مؤتمر كام ديفد وهناك اتفاقية بين الطرفين ووجود سفارة صهيونية في مصر.
المحلل السياسي عباس خالد : الكيان الصهيوني يستخدم الإرهاب والابادة لعدة معطيات أولا يحاول كسب الوقت وتمشيط كل غزه على أمل ان يقضي على البنى التسليحية لحماس .
المحلل السياسي هيثم الخزعلي : ما يخطط له الصهاينة والعرب المطبعين، الإمارات والسعودية والبحرين ومصر والاردن هو تصفية حماس عبر إغلاق معبر رفح وتقسيم القطاع إلى قسمين.
المحلل السياسي محمد فخري المولى : الكيان الغاصب والولايات المتحده وكل القوى الشريرة تريد ان تنهي امرين مهمين الاول المقاومين في غزه وفلسطين والثاني ان تنهي المقاومة الاسلامية.
الاعلامي قاسم الغراوي : التخاذل والتراجع في الأنظمة العربية وخصوصا الملكية والتطبيع مع الكيان الصهيوني على حساب القضية الفلسطينية أصبح يأخذ مديات ومبررات أخرى بالوقوف معه وإدانة الفلسطينين والقاء اللوم عليهم.
الكاتب كندي الزهيري : الدول العربية خاصة تلك المجاورة للكيان الإرهابي ، ساعدت وبشكل أساسي على دعم الإرهاب وقتل الفلسطينين على يد الصهاينة ، لذا هم يعتبرون جزءا أساسي من مخطط الصهيوامريكي.
المحلل السياسي محمد صالح صدقيان : الإيرانيون أطلقوا رؤية الشرق الأوسط الجديد وإقامة نظام أمني إقليمي منذ العام 1991 حيث وضعت طهران مقومات هذه النظام وتصورات هذا الشرق الذي يعيش علی رمال متحركة.
الكاتب د.اسماعيل النجار : الحال تغير اليوم وأصبحت فلسطين تدافع عن نفسها رغم أعداء الداخل لها من أبناء جلدتها، وأصبح لفلسطين سند قوي هو إيران وحزب الله واليمن وسوريا والعراق.
الكاتب والمفكر عبد الحليم قنديل : الاجتياح البري الهمجي، يهدد بدفع مئات الآلاف من الفلسطينيين إلى الحدود المصرية، وإجبارهم على عبور الحدود إلى سيناء، إضافة لمقتلة مروعة متوقعة.
مدير مركز الاتحاد ورئيس الرابطة الدولية فرع العراق محمود الهاشمي : معركة (طوفان الاقصى) اوقفت اسرائيل عند مفترق طرق جميعها غير صالحة للمرور.