الأربعاء - 22 مايو 2024

قراءة فنية وأعلامية: الدكتور علي الوردي وعلي شريعتي (4)

منذ أسبوع واحد

يوسف الكاتب ||

الشعر والقران الكريم
والشعراء يتبعهم الغاوون الم تر انهم في كل واد يهيمون وانهم يقولون مالايفعلون الا الذين امنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا وانتصروا من بعد ما ظلمواوسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون .
يوسف الكاتب ||
١..خصص القران الكريم سوره واسماها باسم الشعراء
٢..وضح الله جلت قدرته الفارق بين فريقين
ا..الشعراء المومنون
ب..الشعراء وهم اصحاب مذهب الشعر لاجل الشعر
ج..الفارق بينهما كبير الشعراء المومنين اصحاب رساله ويحملون قيم ومثل والمرتبطون بالله جلى وعلى يكتبون الشعر لاجل دحر الظالم ونصرة المظلوم .
اما الشعراء الذين يكتبون الشعر لاجل الشعر ٣يكتبون لاجل الربح والمنفعه الذاتيه ( الانى ) فهم يقولون ما لايفعلون مجرد كلمات ميته مادحه لاجل لقمة الخبز يتبعهم الغاوون الذين يخالفون طريق الحق ويتبعون طريق الباطل المخالف للشرع
٣..علينا ان نتخذ القران الكريم دستورا في عملنا
وحينما نريد ان نقيم الشعراء ان ننطلق مما اراده الله سبحانه وتعالى ميزان القبول والرفض هو المعيار الالهي
٤..رفض المزاجيه في التقيم ونبذ الانى في التعاطيء مع الشعر والشعراء حسبما تريده اهواءنا واراءنا

٤..الله سبحانه وتعالى كرم الشعراء الصادقين ( المؤمنين ) الذين صاروا للظالمين خصما وللمظلومين عونا
٥ .النبي محمد ص وائمة اهل البيت عليهم السلام كرموا الشعر والشعراء،والامام الرضا عليه السلام كرم الشاعر دعبل الخزاعي