الأربعاء - 22 مايو 2024

الازدحامات وتغيير اوقات الدوام ببن الواقع والتنظير

منذ أسبوع واحد

الازدحامات وتغيير اوقات الدوام ببن الواقع والتنظير
محمد فخري المولى

الازدحامات او الزخم المروري ترند مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها
وكلا يغني على ليلاه فبين مشكك ومعارض وممتعض ومؤيد فقدنا بوصلة الحقيقية .
العاصمة بغداد شهدت تجربة تغيير اوقات الدوام الرسمي لجهات عدة لفترة محددة يتم خلالها اعادة تقييمها وتقويمها،
التغيير كان توصية من عدة توصيات مهمة هدفها تقليل الزخم المروري للمركبات والمواطنين، وهي خطوة ناجعة ومهمة لاسباب عدة منها ان بغداد تعاني من زخم اداري وسكاني والاهم هي معبر للتنقل بين المحافظات بالاتجاهات الاربعة، لننتهي بمعضلة او مشكلة المشاكل وهي معاناة تشهدها بغداد ومراكز المحافظات
الافراط بعدد السيارات بغياب النقل العام الحقيقي.
بغداد للمثال عدد سكانها تقريبا ١٢ اثنا عشر مليون نسمة، ولايقل عن ١.٥ مليون مركبة مدنية و(٢٥٠) الف مركبة اي ربع مليون مركبة حكومية مختلفة.
اما من ينتقلون الى بغداد بصفة يومية
موظفين، معاملات، طلبة، تجارة ترانزيت نقل فلا يقل عن مليون شخص بربع مليون مركبة مختلفة الاحجام.
اذن بغداد على موعد يومي بايام الدوام الرسمي بمعدل (١.٥ الى ٢) مليون مركبة مختلفة.
التصميم الاساس لبغداد بمشاريعه الإستراتيجية توقف بحقبة الثمانينات،
وما تنظرونه منذ تلك الحقبة الى اليوم اضافات مرحلية ليست ذات رؤى بعيدة للحكومات او تمتد عشوائي شعبوي نتيجة العوز وضعف قوة القانون والجهاز الرقابي والخدمي،
بنتيجة بسيطة بغداد قد تكون وفق التوسعة للشوارع تستوعب ٢٥٠ الف مركبة او ٥٠٠ الف مركبة.
لكن وما ادراك ما لكن
٢ مليون مركبة امر مختلف تماما،
التغيير ساهم بشكل ملحوظ بتخفيف الزخم المروري للمركبات لعدد كبير من الشوارع، لتبقى معضلة
مداخل بغداد ووصلا لاقرب موقع للخروج منها ستبقى تشهد حالة زخم.
الخطوات القادمة
•اكمال تاهيل الشوارع
•اكمال المجسرات وما بعدها
سنشهد انسابية بحركة سير المركبات
اما الخطوات القادمة الاكثر اهمية
التي ستسهم بشكل فاعل بملف الزخم المروري للمركبات هي:
•المدن الادارية خارج العاصمة
•الطرق الحلقية حول بغداد
هذه القائمة سيكون ما يليها امر مختلف تماما لننهي ملف الزخم المروري للمركبات.
ختاما
التخطيط بعيد الامد بعيون مهنية يمكن ان يغير المستقبل القريب والبعيد.
محمد فخري المولى