الأربعاء - 22 مايو 2024

محاكمة السيستاني..أصبحت واجب شرعي !!

منذ 7 أيام

باقر الجبوري ||

ولكن وقبل كل هذا فمن طالب بالمحاكمة !
وهل حقا ان الشيخ الزكزكي قد طالب باقامة الدعوى على السيد المرجع لانه لم يقم باستقباله !!
وقبل كل شيء فهل حقا ان السيد المرجع لم يستقبله !
ولو استقبله فهل كنا سنقبل منه ذلك الا ان يصدر مكتبه بيانا عاما عنه يرحب فيه بالشيخ الزكزكي في العراق ويدعوا الى نصرة الاخوة الشيعة في نيجيريا !!
ثم هل كنا سنقبل منه هذا البيان الترحيبي ام اننا سنقول ان هذا الاستقبال من اختصاص الولي الفقيه كونه هو المتصدي للامور السياسية وسنكتب حينها المعلقات حول أدوار علماء الشيعة بين المرجعية وبين الولاية العامة وعدم تجاوز الاختصاص والتخصص لكل منهما حفاظا على المؤسسة الشيعية الخ الخ الخ !!
المشكلة ان اعداء المرجع من مقلديه لايعلمون بحدود مرجعيته وان اعداء السيد الولي من مواليه لايعلمون بحجم العلاقة بينه وبين السيد المرجع !
وعليه فترى الطرفان ( مقلدوا المرجع والولائية ) انفسهم ملكيين اكثر من الملك نفسه !!
وواعتقد ان هذا يصب وبلا شك في مصلحة الاعداء !
فهل يعلمون بذلك ام انهم نائمون !
قبل سنوات جاء الى العراق اية الله الشيخ عيسى قاسم وقد استقبله السيد المرجع ورحب به في مكتبه وحينها سكت الجميع ولم ينطقوا ولو بكلمة للاشادة بالسيد المرجع وموقفه ذاك مع ان الكثير كان يقول ان سماحة الشيخ من الولائية !!
فهل كان السيد المرجع داعما للولائيين !!
واليوم النجف تغص بالنايجرين والافارقة واليمنيين بدعم من مكتب المرجع الاعلى وهذا الامر مسكوت عنه !
وقبل أكثر من شهر استقبل السيد المرجع عائلة لبنانية استشهدت ابنتهم في قصف اسرائيلي في الجنوب اللبناني !!
طبعا ليس ليواسيهم بل ليوصل رسالة الى كل بيت مقاوم في لبنان مفادها اننا معكم !
وحينها كذلك سكت الجميع !
مع ان المفروض ان يفهم الجميع من المقلدين وغير المقلدين كما فهمت امريكا واسرائيل ان السيد المرجع في الميدان ولكن يقف عند حدود معينة حتى لايحصل التشابك بين اختصاص المرجعية وبين اختصاص الولاية !!!!
وحتى لايصل الامر بهم الى جبهتين متناحرتين كما هو الحال عندنا في العراق بين جبهة الولائية وبين جبهة مقلدي المرجعية !!
امريكا فهمت المعنى وكذلك اسرائيل وكذلك كل اعداء الشيعة واعداء جبهة المقا..ومة !!
والجماعة متناحرين لسحب البساط لصالح سيدهم من سيد الجبهة المقابلة !
ومازلنا نعاني من الارهاق في محاولة ايجاد الجواب الشافي لسؤال البعض ؟
فهل السيد المرجع على علاقة جيدة مع السيد الولي الذي سبق ووصفه بالسيد المستطاب !!!!
أم هما على خلاف !
ولو كانوا على خلاف وهو مالانقول به فهل من المفروض ان ننشر غسيلنا على حبال الاعلام أمام الجميع !!
وقبل كل شيء فهل سيرضى السيدان المرجع والولي بهذا الكلام الذي اقسم ان لن يرضيهم ابدا !!
وبينما الجميع يبحث عن الاجابات !
وقبل تدوين الاستنتاجات والملاحظات !
جائنا البيان التالي من مكتب الشيخ الزكزكي ان زيارته كانت مستعجلة الى العراق ولم يبقى فيه الايوم واحد وبسبب وضعه الصحي لم يستطع رؤية سماحة السيد المرجع الاعلى وان كل مايقال عن عدم استقبال السيد المرجع له هو بعيد كل البعد عن الحقيقة !!
وبالنتيجة اصبحنا مثل ( تفال السم )!!
ولاندري فهل نكمل ( العركة )
أم نسكت و( نغلس )
مع الاسف …