الأربعاء - 22 مايو 2024

حـقـائـق عن أمريـكـا والغـرب ونشر الجنس والشذوذ والإباحية

منذ 7 أيام

قاسم ال ماضي||

🔸أكدت الولايات المتحدة الأمريكية -زعيمة نشر الإباحية والشذوذ وفساد الأخلاق وتدمير القيم- أنه على جميع دول العالم الراغبة بإقامة علاقات جيدة مع الدول العظمى، فإنه يجب عليها أن تقبل زواج المثليين “الشذوذ”.
🔸يوجد حالياً ٣٤ دولة تسمح بزواج المثليين “الشذوذ” هي: أندورا، الأرجنتين، أستراليا، النمسا، بلجيكا، البرازيل، كندا، تشيلي، كولومبيا، كوستاريكا، كوبا، الدنمارك، الإكوادور، فنلندا، فرنسا، ألمانيا، أيسلندا، أيرلندا، لوكسمبورغ، مالطا، المكسيك، هولندا، نيوزيلندا، النرويج، البرتغال، سلوفينيا، جنوب أفريقيا، إسبانيا، السويد، سويسرا، تايوان، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة الأمريكية، وأوروغواي.
🔸وقعت ألمانيا على القانون الذي ينص على أنه لم يعد هناك سفاح القربى، أي: يمكن للأخ والأخت أن يتزوجا، والأم وابنها، والأب وابنته، وما إلى ذلك.
🔸إعلان مدينة ميامي مدينة لشراء الجنس علناً، وهذا يعني: أنه في الطريق، إلى الكنيسة، المسجد، السوق، ملعب كرة القدم، إذا كنت بحاجة إلى الجنس، يمكنك الاستمتاع به في أي وقت دون أي مشكلة.
🔸كندا سمحت بالبهيمية (ممارسة الجنس مع الحيوانات)
🔸في إسبانيا، الأفلام الإباحية مسموح بها في المدارس الثانوية والجامعات.
🔸يتم الآن الترخيص ببغاء القاصرين حيث تدعي مارج لوكر أن أي فتاة تبلغ من العمر ١٠ سنوات تشعر بالمتعة الجنسية، ولا ينبغي لأحد أن يمنعها من معرفة كيفية عمل جسدها.
🔸أخيراً سمحت أمريكا بفتح الكنائس الشيطانية علناً.
الفجور الجنسي يجتاح العالم

لقد اقتربت النهاية
واقترب رحيل البشرية
يتشتت الناس ويريد الشيطان أن يجر معه أكبر عدد ممكن من النفوس ليخرجهم من الرحمة الإلهية. فلنكن حذرين.